شكشك يطالب بإيقاف عددًا من مسؤولي جهاز الطبِّ العسكريّ التابع للرئاسي لتلاعبهم بأموال مكافحة كورونا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أوعز رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك بوقف عدد من مسؤولي جهاز الطبّ العسكريّ، والتحفّظ على مبالغَ صرفت لشركات في واقعة فساد داخل حكومة الوفاق طالت أموال مكافحة تفشّي فيروس كورونا.

قرار الديوان تضمّن وفقًا للمكتب الإعلاميّ التابع له قائمة بأسماء متّهمين بالفساد، على رأسهم مدير جهاز الطبِّ العسكريِّ عمر البصير ميلاد هويدي وعدد من مسؤولي الجهاز.

وجاء في نَصّ القرار: “يوقف احتياطيًا الأشخاص المذكورون في القائمة، كونهم تواطأوا فيما بينهم مستغلّين مواقعهم الوظيفيّة لغرض تحقيق منافعَ للغير دون وجه حقٍّ”.

وأوضحَ القرار أنّ المتّهمين “مرّروا معاملات ماليّة مخالِفة للقوانين واللوائح المعمول بها، فضلًا عن اعتماد وصرف أموال دون وجود ما يقابلها من أعمال على أرض الواقع بمشروعات مراكز العزل الصحيّ داخل بلديّات نالوت- الزنتان وزوارة”.

وضمّت القائمة كلًا من محمد حسين سالم  مدير إدارة المشروعات في جهاز الطبِّ العسكريِّ، وعدنان بشتي، وعبدالحكيم سالم عطيّة، ويونس محمد امسلم وجميعهم مهندسون مشرفون في إدارة المشروعات، وعمار منصور التائب المراقب الماليّ في جهاز الطب العسكري.

كما نصّ القرار على ضرورة التحفّظ على المبالغ المصروفة بالزيادة في الحسابات المصرفيّة للشركات إلى حين الإيفاء بالتزاماتها القانونيّة، واسترجاع المبالغ التي تحصّلت عليها دون وجه حقٍّ.

والشركات المتّهمة هي: العذق الدولية للمقاولات، والطوابق العالميّة للمقاولات، وأجواء العالم للمقاولات العامّة، ودليل التطوّر للمقاولات، والفيحاء للمقاولات العامّة.

كما طالب ديوان المحاسبة بإحالة ملفّات الأشخاص والشركات المذكورين إلى كلٍّ من المدعي العامّ العسكريّ والنائب العامّ، كلٌّ حسب الاختصاص.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.