عقب استقالتهم المزعومة .. إخوان الزاوية يرفضون الكشف عن مصير بيعتهم للمرشد – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – علّق القياديّ بجماعة الأخوان المسلمين في الزاوية أبو القاسم شيوة على الاستقالات الجماعية المزعومة لقيادات الإخوان بالزاوية، مؤكّدًا على أنّ بيان الاستقالة ترتّب على عدّة اجتماعات ومؤتمرات على مستوى منطقة الزاوية خاصّة.

شيوة قال خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا بانوراما” تابعته صحيفة المرصد: إنّ الاستقالات جاءت بعد أن أصبح اسم الإخوان والجماعة شمّاعة لمهاجمة الوطن والتسلّط عليه، على حدّ قوله.

وزعم أنّ الجماعة لم تقُمْ من أجل تدمير البلاد، بل لإصلاح مجتمع. معتبرًا أنّ الجماعة ليست هدفًا بل غاية للوصول لهدف استقرار البلاد وإصلاح المجتمع ، الا انه قد تجاهل مصير البيعة العالقة في أعناقهم للجماعة التي لايوجد في أدبياتها مايسمى استقالة بل ان الانتماء لها يتم ببيعة للمرشد او من ينوب عنه ولا ينتهي هذا الانتماء الا بفسخها .

كما أضاف: “نحن على الأقلّ نغلق الباب على من يستغلُّ وجود الجماعة و اسمها لمحاربة البلاد و السطو عليها، وليس ماحدث في طرابلس منه ببعيد، فالهجوم العسكريّ الشرس بحجّة محاربة الاخوان المسلمين و الإرهاب في طرابلس غير صحيح و غير موجود، لكن قد استُغل ونحن نريد أن نكسر الشماعة حتى لا تكون فرصة للاعتداء على البلاد”.

المرصد – متابعات