باشاآغا لـ وزير الخارجيّة الألماني: مخرجات مؤتمر برلين هي بداية الحلّ السياسيّ في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – استقبل وزير داخليّة الوفاق فتحي باشاآغا اليوم الإثنين وزير الخارجيّة الألماني هايكو ماس.

باشاآغا قال بحسب المكتب الإعلامي لوزارة الداخليّة إن مخرجات مؤتمر برلين هي بداية الحلّ السياسي في ليبيا الأمر الذي يتطلب من الحكومات الأوروبية وخاصّة ألمانيا الضغط على ما أسماها بـ”الدول الداعمة” لحفتر (القائد العام للقوات المسلحة)، بوقف إثارة الفتنة وتوسيع الهوة بين أبناء الوطن الواحد،حسب زعمه.

وثمّن الوزير خلال اللقاء المجهودات التي تقوم بها حكومة ألمانيا من أجل إحلال الأمن والسلم داخل ليبيا  مرجّحًا تباطؤ إنتاج النفط في ليبيا وانقسامه إلى الانقسام السياسي الذي تشهده البلد حاليًا.

وتطرّق باشاآغا إلى موضوع الهجرة غير الشرعيّة والاتّجار بالبشر باعتبارها مشكلةً تهدد أمن المنطقة خاصّةً وليبيا عامّةً، مشيرًا إلى أنّ ليبيا ما زالت تتحمّل وحدها عبء هذه المشكلة التي تهدد الأمن القومي لليبيا.

ومن جهته، أعرب وزير خارجيّة ألمانيا عن أسفه لما آلت إليه الأمور داخل ليبيا وللابتعاد عن مخرجات مؤتمر برلين التي لم تتحقّق حتى الأن على أرض الواقع.

وشدّد الوزير الألمانيّ على ضرورة إيقاف إطلاق النار فورًا، الأمر الذي انعكس سلبًا على إنتاج وتصدير النفط الليبي.

وأشار المكتب الإعلامي لداخلية الوفاق إلى أن رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية قد قدّم شرحًا وافيًا حول عمل الجهاز وتعاونه مع المنظّمات الدولية ذات العلاقة للحدّ من هذه الظاهرة.