صور | الإشراف على ضيوف الوفاق .. الرسالة التركية الجديدة لليبيين – صحيفة المرصد الليبية

ليبياوصل وزير الدفاع التركيخلوصي آكارإلى طرابلس اليوم الإثنين يرافقه نظيره القطري خالدالعطية في زيارة لم يعلن عنها مسبقًا إلا أنها حملت دلالات جديدة وصريحة .

مؤخرًا وإمعانًا منها في إستعراض تركيا لسيادتها على حكومة السراج كما يقول مراقبون  ، دأبت أنقرة مؤخرًا الإشراف على كل لقاءات الوفود الأجنبية إلى طرابلس أو حتى على لقاءات قيادات الرئاسي في الخارج  .

حتى أنه لم يعد من المستغرب كما هو في هذه الصور المهينة أن يجلس خلوصي آكار في كرسي بصالة مطار معيتيقة ، كان يجب أن تجلس عليه شخصية من البلد المضيف –  ألا وهو ليبيا – إلا إذا كان آكار قد أصبح ليبيًا أو حاكمًا عليها دون علم الجميع . 

وقد تكررت هذه العادة التركية الجديدة مؤخرًا عدة مرات ، فقد سبق إشراف الأتراك على زيارة الوزير القطري والوفد المرافق له ، إشراف وزيرالخارجية التركي مولود جاويش أوغلو على زيارة نظيره المالطي ” إيفريست بارتولو  إلى طرابلس ” في 6 أغسطس الماضي .

اشراف وزير خارجية تركيا على زيارة نظيره المالطي وحضوره للاجتماعات

وقبلها أشرف آكار نفسه على لقاء تم في أنقرة العاصمة التركية بين كل من فتحي باشاآغا ووزير الداخلية المالطيبايرن كاميليري ” .

وقد تكررت هذه العادة التركية المهينة حتى مع السراج نفسه سواء في الداخل والخارج حيث يحضر كبار ضباط المخابرات او وزارة الخارجية التركية اجتماعاته مع المسؤولين الأجانب وحتى بعض السفراء ، إذ لم تكتفي تركيا بخيار إذلال معسكر الوفاق يوميًا بفضلها عليهم .

وبذلك لا تؤكد تركيا مجددًا للعالم والليبيين والجوار أنها الراعي الرسمي للرئاسي والوفاق ، بل لتثبت بأنها شريكة في الحكم بالعاصمة أسوة بأي طرف آخر ويحقلها ما يحق للآخرين من حضور للإجتماعات وإتخاذ للقرارات .

المرصد – متابعات