عملية هروب أسطورية وجريئة.. كيف استطاع طيارون روس الفرار من أسر “طالبان” في 1996 – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

روسيا – نشرت السفارة الروسية في سريلانكا صورا لأفراد طاقم طائرة شحن “إيل-76” روسية، أسرتهم حركة “طالبان” في قندهار وتمكنوا من الهروب بعد أسر طويل.

وقالت السفارة في تعليق على الصورة: “في 16 أغسطس 1996، تمكن أفراد طاقم طائرة الشحن “إيل-76″ الروسية السبعة، من تنفيذ عملية هروب أسطورية وجريئة من قندهار في أفغانستان، بعد أن احتجزتهم طالبان في الأسر لأكثر من عام. تمكن الأسرى من استعادة طائرتهم والانطلاق بها إلى الحرية”.

وقبل 25 عاما، في 3 أغسطس 1995 ، اعترضت طائرة مقاتلة تابعة لحركة “طالبان” الطائرة الروسية “إيل-76” في المجال الجوي الأفغاني.

وكان على متن الطائرة سبعة أشخاص من أفراد الطاقم وشحنة أسلحة مخصصة للقوات الحكومية الأفغانية.

أجبر الروس على الهبوط في مدينة قندهار التي سيطرت عليها طالبان، وضبط مسلحو الحركة أسلحتهم، واحتجزوا الطيارين رهائن.

وخلال 378 يوما من الأسر قضوها في ظروف صعبة للغاية، حيث كانوا يعانون من الحر والعطش وسوء التغذية، تمكن أفراد الطاقم من إقناع خاطفيهم بأن الطائرات ذات القيمة العالية تحتاج للخضوع لصيانة دورية.

وسمحوا للطاقم، من وقت لآخر وتحت حراسة مسلحة مشددة، بالحفاظ على سلامة الطائرة حتى لن تخرج عن الخدمة.

وفي 16 أغسطس 1996 خلال إحدى عمليات الصيانة، تمكن أفراد طاقم الطائرة من الهروب من الأسر على متن طائرتهم إلى روسيا عبر إيران والإمارات.

المصدر: RT