ميشال أوباما تشن هجوما عنيفا على ترامب – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

الولايات المتحدة – شنت السيدة الأولى السابقة لأمريكا ميشال أوباما، هجوما لاذعا على الرئيس دونالد ترامب، في الليلة الأولى من المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي.

ومن المقرر أن تتم في هذا المؤتمر تسمية جو بايدن رسميا كمرشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ووصفت ميشيل أوباما، دونالد ترامب بأنه “الرئيس السيء” للبلاد ودعت الناخبين للتصويت لجو بايدن في انتخابات 3 نوفمبر، لإنهاء الفوضى التي سببتها رئاسة ترامب.

وقالت: “في كل مرة نتطلع فيها إلى هذا البيت الأبيض بحثا عن القيادة أو الراحة أو مظهر من مظاهر الاستقرار، نشعر بدلا من ذلك بالفوضى ونقص تام في التعاطف”.

وأضافت “اسمحوا لي أن أكون صادقة وواضحة قدر الإمكان: دونالد ترامب هو الرئيس الخطأ لبلدنا. يتطلب الأمر اعتقادا قويا بالروابط الأخلاقية بأن لكل حياة أكثر من 320 مليون شخص في الولايات المتحدة معنى وقيمة”، وتوجهت لترامب قائلة: “في هذه الوظيفة.. لا يمكنك الغش!”.

وأضافت “إذا كنت تبحث عن إجابات للأسئلة الملحة للأمة في البيت الأبيض، فلن تحصل إلا على الفوضى والانقسام، والتعاطف مفقود تماما. لسوء الحظ، هذه أمريكا الآن يجب على الجيل القادم أن يعيش فيها. ليس الأمر محبطا فحسب، بل إنه يجعلني غاضبة”.

وفي المؤتمر تحدث بيرني ساندرز، المنافس السابق في سباق الترشيح الديمقراطي قائلا “إن جو بايدن سينهي الكراهية والانقسام اللذين خلقهما ترامب. وسيتوقف عن شيطنة المهاجرين، وتدليل القوميين البيض (…) والهجمات البشعة على النساء”.

ومن المقرر أن تتم تسمية بايدن (77 عاما) رسميا الثلاثاء كمرشح الحزب لانتخابات 3 نوفمبر. وستلقي مرشحته لمنصب نائب الرئيس كامالا هاريس، السناتورة من كاليفورنيا وأول امرأة من ذوي البشرة السمراء يتم ترشيحها لهذا المنصب، كلمة الأربعاء بعد أن تم تسميتها رسميا.

وسلط اليوم الأول من المؤتمر الضوء على القضايا العرقية، حيث اندلعت الاحتجاجات ضد التمييز العنصري ووحشية الشرطة بعد وفاة جورج فلويد في 25 مايو.

وتحدث من هيوستن شقيق جورج فلويد، فيلونيس، وقال الأمر متروك لنا لمواصلة الكفاح من أجل العدالة. أفعالنا ستكون إرثهم”.

من جهة أخرى وصف جون كاسيش، حاكم ولاية أوهايو السابق الذي هزمه دونالد ترامب في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري لعام 2016، معارضته للرئيس المنتهية ولايته بأنها واجب وطني، وقال إن الولايات المتحدة تقف عند مفترق طرق.

وقال “أنا جمهوري مدى الحياة، لكن هذا الارتباط يأتي في المرتبة الثانية بعد مسؤوليتي تجاه هذا البلد”، مضيفا أنا أرى في جو بايدن “رجلا يمكنه مساعدتنا في رؤية الإنسانية في البلاد”.

المصدر: رويترز