أفضل مستخلص نباتي لتعزيز الرغبة الجنسية وصحة البروستات! – صحيفة المرصد الليبية

إنجلترا – هناك العديد من المشاكل الصحية التي لا يأخذها الرجال على محمل الجد في سنوات شبابهم، ما يؤثر على الصحة الجنسية والبروستات لدى التقدم في العمر.

ويمكن أن تسبب البروستات الأكبر حجما مشاكل مختلفة في التبول، لأنها تحيط بالأنبوب الذي يخرج من خلاله البول من الجسم.

ومع ذلك، يعد تضخم البروستات أكثر شيوعا عند الرجال المتقدمين في السن، لذا فأنت أقل عرضة للإصابة به في سنوات شبابك.

وأظهرت المكملات الغذائية القائمة على نبات الماكا، المشتقة من نبات أصلي في بيرو، نتائج واعدة في تعزيز الرغبة الجنسية وتقليل تضخم البروستات.

وسوّقت الماكا بشكل كبير على أنها فعالة في تحسين الرغبة الجنسية، وأُكّد هذا الادعاء من خلال البحث.

ووجدت مراجعة شملت 4 دراسات سريرية عشوائية، مع إجمالي 131 مشاركا، دليلا على أن الماكا تحسن الرغبة الجنسية بعد 6 أسابيع على الأقل من تناولها. وهناك بعض الأدلة على أن جذر الماكا يزيد من خصوبة الرجال.

ولخصت مراجعة حديثة نتائج 5 دراسات صغيرة، أظهرت أن الماكا حسنت جودة السائل المنوي لدى الرجال المصابين بالعقم، والأصحاء كذلك.

وشملت إحدى الدراسات التي تمت مراجعتها، 9 رجال أصحاء.

وبعد تناول الماكا لمدة 4 أشهر، اكتشف الباحثون زيادة في حجم الحيوانات المنوية وعددها وحركتها.

وتشير العديد من الدراسات التي أجريت على القوارض، إلى أن الماكا الحمراء تقلل حجم البروستات. وأوضحت أن تأثيرها مرتبط بكمية كبيرة من الغلوكوسينولات.

وترتبط هذه المواد أيضا بانخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستات.

– نصائح عامة للحفاظ على صحتك مع تقدمك في السن:

ينبغي محاولة الحفاظ على وزن صحي دوما، نظرا لأن السمنة يمكن أن تؤدي إلى عدد من الحالات الخطيرة التي قد تهدد الحياة، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان.

وتتمثل أفضل طريقة لعلاج السمنة في اتباع نظام غذائي صحي منخفض السعرات الحرارية، وممارسة الرياضة بانتظام، وفقا لإدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS. وللقيام بذلك، ينبغي عليك:

• اتباع نظام غذائي متوازن يتحكم في السعرات الحرارية على النحو الموصى به من قبل الطبيب العام، أو أخصائي الصحة في إدارة فقدان الوزن.

• مارس أنشطة مثل المشي السريع أو الركض أو السباحة، لمدة 150 إلى 300 دقيقة (2.5 إلى 5 ساعات) أسبوعيا.

• تناول الطعام ببطء.

وتنصح NHS: “قد تستفيد أيضا من تلقي الدعم النفسي من أخصائي رعاية صحية مدرب، للمساعدة في تغيير طريقة تفكيرك في الطعام والأكل”.

وبالإضافة إلى مساعدتك في الحفاظ على وزن صحي، فإن تناول نظام غذائي صحي ومتوازن يوفر حاجزا مباشرا ضد الأمراض المميتة، مثل أمراض القلب.

وتقول مؤسسة القلب البريطانية (BHF)، حاول أن تأكل:

• الكثير من الفاكهة والخضروات.

• الكثير من الأطعمة النشوية مثل الخبز والأرز والبطاطس والمعكرونة.

• بعض الحليب ومنتجات الألبان.

• بعض اللحوم والأسماك والبيض والفول، وغيرها من مصادر البروتين غير الألبان.

• كمية قليلة فقط من الأطعمة والمشروبات الغنية بالدهون / أو السكر.

المصدر: إكسبريس