تبون: الجزائر ستسمح للقطاع الخاص بتأسيس بنوك وشركات طيران ونقل بحري – صحيفة المرصد الليبية

الجزائر – أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن بلاده ستسمح للقطاع الخاص بتأسيس بنوك وشركات نقل جوي وبحري للسلع والركاب من أجل تقليص النفقات.

وتأتي الخطوة في إطار إصلاحات تنفذها الجزائر في مواجهة مشكلات مالية ناجمة عن انخفاض حاد في إيرادات صادرات الطاقة المصدر الرئيسي للتمويل الحكومي بالبلاد.

ويعمل الرئيس تبون على تشجيع مستثمري القطاع الخاص وتحسين مناخ الاستثمار في مسعى لتطوير القطاع غير النفطي وتقليص الاعتماد على النفط والغاز.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن الرئيس أعرب خلال اجتماع بالعاصمة لمناقشة خطة لإنعاش الاقتصاد عن استعداده لفتح المجال أمام الخواص لإنشاء بنوك خاصة وشركات خاصة للنقل الجوي والبحري للبضائع والمسافرين، لتشجيع الاستثمار والحد من تكاليف الخدمات والنقل.

وشدد تبون على ضرورة تنويع الصادرات وتشجيع الاستثمار من أجل بناء اقتصاد جديد ووضع حد للتبعية لعائدات المحروقات.

وأوضح أن الجزائر تمر بأزمة مزدوجة متمثلة في انخفاض عائدات النفط وجائحة “كوفيد-19″، داعيا إلى تجنيد كل الإمكانيات.

وكشف تبون عن حزمة من الإجراءات التي ستطبق من أجل تشجيع المصدرين وبعث الصادرات الجزائرية خارج المحروقات، معلنا أن بلاده تسعى للتصدير بما لا يقل عن 5 مليارات دولار خارج قطاع المحروقات ابتداء من السنة القادمة.

وبين أن اعتماد الاقتصاد بصفة شبه كلية على ريع وعائدات المحروقات هو “اعتماد قاتل للذكاء والمبادرات”، مضيفا أنه ابتداء من السنتين القادمتين سيتم تقليص الاتكال على عائدات المحروقات إلى 80 بالمائة على الأقل مقابل 98 بالمئة حاليا.

وأشار إلى إمكانية تخصيص ما يتراوح بين 10 إلى 12 مليار دولار خلال العام الحالي من احتياطات الصرف لتمويل الاستثمارات.

وأفاد بأن احتياطيات الجزائر من النقد الأجنبي انخفضت إلى 57 مليار دولار من 62 مليار  في يناير، في حين من المتوقع أن تصل إيرادات تصدير الطاقة إلى 24 مليار دولار هذا العام مقارنة مع 33 مليار دولار في 2019.

المصدر: واج