متلازمة مميتة ترتبط بفيروس كورونا تسبب تغيرات مناعية عميقة ومشاكل في القلب للأطفال – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

إنجلترا – أكد العلماء إن المرض الذي تم تحديده مؤخرا، المرتبط بفيروس كورونا، والذي يصيب الأطفال، يسبب “تغيرات عميقة في جهاز المناعة”.

ووجد العلماء أن المرضى الصغار الذين يعانون من متلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة الالتهابية الحادة عند الأطفال المرتبطة مؤقتا بعدوى فيروسSars-CoV-2  المشار إليها اختصارا بـPIMS-TS،  رفعوا مستويات الجزيئات، المسماة السيتوكينات، وخفضوا مستويات خلايا الدم البيضاء المقاومة للعدوى، والتي تسمى الخلايا الليمفاوية.

وبينما تساعد السيتوكينات الجهاز المناعي على قمع العدوى، فإن الإفراط في إنتاج هذه الجزيئات يمكن أن يسبب التهابا شديدا يضر المريض.

وقال العلماء إن النتائج التي توصلوا إليها، والتي نُشرت في مجلة Nature Medicine، يمكن أن تسهم في تطوير علاجات قد تساعد المرضى الذين يعانون من هذه الحالة، وفقا لتقارير HullLive.

وقال الدكتور مايكل كارتر، من مستشفى إيفلينا لندن للأطفال، وهو المؤلف الرئيسي للدراسة: “كان دعم الأطفال والشباب الذين يعانون من PIMS-TS أمرا بالغ الأهمية في هذه الدراسة. لقد مكنتنا مساعدتهم من مراقبة التغيرات في جهاز المناعة أثناء المرض والشفاء وقد تساهم في تطوير العلاج المناعي المستهدف للأطفال الذين يعانون من PIMS-TS في المستقبل”.

وتشمل أعراض PIMS-TS طفحا جلديا وحمى وآلاما في البطن. ويسبب التهابا شديدا في الأوعية الدموية، ما قد يؤدي إلى تلف القلب.

وحلل العلماء عينات دم من 25 طفلا مصابا بمتلازمة PIMS-TS وقارنوها مع عينات من أطفال أصحاء.

ووجدوا أن المرضى الصغار الذين يعانون من PIMS-TS رفعوا مستويات السيتوكينات وخفضوا مستويات الخلايا الليمفاوية، والتي عادت تدريجيا إلى وضعها الطبيعي بمجرد تعافي الأطفال.

وفي حين أشارت التقارير الأولية إلى أن الحالة قد تكون مشابهة لمتلازمة الالتهاب عند الأطفال، المعروفة باسم مرض كاواساكي لدى الأطفال، قال الباحثون إن متلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة الالتهابية الحادة عند الأطفال المرتبطة مؤقتا بعدوى فيروس Sars-CoV-2، تبدو مختلفة عن متلازمة الالتهاب عند الأطفال.

وقال الدكتور مانو شانكار-هاري، استشاري طب العناية المركزة في مؤسسة “جيز وسانت توماس” التابعة لمؤسسة Foundation Trust، الذي قاد البحث: “PIMS-TS هي متلازمة جديدة. لقد سمح لنا بحثنا بتقديم أول وصف للتغيرات العميقة في جهاز المناعة لدى الأطفال المصابين بأمراض خطيرة بهذا المرض الجديد”.

وتابع: “هذه التغيرات المناعية معقدة. حيث يتم تنشيط الخلايا المناعية الفطرية المعروفة باسم الاستجابة السريعة. وتُستنفد الخلايا الليمفاوية، وهي نوع معين من الخلايا البيضاء تشارك في مناعة وقائية محددة، ولكن يبدو أنها تحارب العدوى بشكل فعال”.

وأضاف: “سريريا، يستجيب هؤلاء الأطفال للعلاجات التي تهدئ جهاز المناعة مثل الكورتيكوستيرويد والغلوبولين المناعي. وعلى الرغم من وجود أوجه تشابه مع الحالات الحالية مثل مرض كاواساكي، فإن هذه التغيرات السريرية والمناعية التي نلاحظها تشير إلى أن PIMS-TS هو مرض متميز مرتبط بعدوى Sars-CoV-2”.

المصدر: ديلي ستار