أحد قدامى ضباط البحرية الأمريكية يحذر بلاده من المس بالغواصات الروسية! – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

الولايات المتحدة – كشف أحد قدامى ضباط البحرية الأمريكية أن بلاده وحلف الناتو يدرسان بروح الحرب الباردة طرقا فعالة لمكافحة الغواصات الروسية في حالة نشوب صراع عسكري محفوف بخطر استخدام الأسلحة النووية.

ونقلت مجلة “Naval College Review” عن برادفورد ديسموكس، الضابط المخضرم في سلاح البحرية الأمريكية ومؤلف كتاب “دبلوماسية سلاح البحرية السوفيتية”، قوله إن الغواصات النووية الروسية تعد أحد العوامل الرئيسة في الردع النووي. وبالتالي، فإن أي تهديد يمس هذه الغواصات سوف يزعج بشدة موسكو، وسيؤدي بدوره إلى استفزازها وإثارة صراع نووي.

وحذر الضابط المخضرم في البحرية الأمريكية من أنه “في كل الظروف التي يمكن تصورها، يجب على الولايات المتحدة ألا تهدد الغواصات الروسية الحاملة للصواريخ الباليستية”، مشددا على أنه في مثل هذه الحالة “يكون الفشل أفضل بكثير من النجاح”.

ونصح ديسموكس البحرية الأمريكية وحلفاءها بإعادة النظر في استراتيجيتهم المتمثلة في محاربة الغواصات الروسية بنشاط قبالة السواحل الروسية.

وخلص الخبير البحري الأمريكي إلى القول: “إذا كنت تؤمن بالحكمة الدنيوية القديمة، فإن مشاكل المرء لا تكون بسبب عدم معرفته لشيء ما، بل لأنه كان متأكدا تماما من أمر ما”.

يذكر أن هيئة الأركان العامة الروسية كانت أعلنت أوائل أغسطس أن موسكو “ستستخدم إمكاناتها النووية في حالة حدوث أي هجوم صاروخي على أراضيها، وذلك لأنه في حالة إطلاق صاروخ، لن يتمكن الخصم من تحديد ما إذا كان الصاروخ سلاحا نوويا أم غير نووي”.

وتقول الوثيقة المعنية بأسس الردع النووي لروسيا، إن “أي صاروخ مهاجم سيتم اعتباره بمثابة صاروخ نووي”.

المصدر: نوفوستي