الدوالي.. بين الأوهام والواقع – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

روسيا – تظهر أعراض توسع الأوردة في الأطراف السفلى التي تعاني منها النساء أكثر من الرجال، على شكل ثقل في الرجلين وألم نابض وحرقة وتشنجات عضلية وبروز الأوردة والوذمة.

ويعتبر توسع أوردة الأطراف السفلى “الدوالي” مرض صمامات الأوردة. فكما هو معروف، يتدفق الدم في أوردة الأطراف السفلى من الأسفل إلى الأعلى، وتمنع الصمامات الموجودة فيها عودته إلى الأسفل. وعندما تضعف هذه الصمامات، يرجع جزء من الدم إلى الأسفل، ما ينتج عنه تكون لويحات مجهرية تعيق تدفق الدم أكثر.ومن الصعب اكتشاف المرض منذ بدايته لعدم وجود أعراض واضحة، ولكن عند فحص الأطراف السفلى بالموجات الصوتية يمكن تشخيص الإصابة مبكرا.

ويشير الدكتور سيرغي أكابكين، إلى أن أكثر من 80% من الحالات سببها وراثي، لذلك تظهر أعراض المرض في عمر مبكر. ولكن هذا لا يعني التخلي عن الرياضة والنشاط البدني. لأن المشي والجري والسباحة وركوب الدراجات الهوائية جميعها تفيد وتقي من الدوالي، فهي تنشط عضلات الأطراف السفلى. ولكن لا ينصح  بممارسة رياضة التنس ورفع الأثقال والوقوف طويلا في وضعية واحدة.

ويضيف، الأحذية ذات الكعب العالي تسبب تفاقم المرض. لأن عدم توزيع الثقل على القدمين بصورة صحيحة يسبب اضطراب تدفق الدم في الأوردة، ما يؤدي إلى تطور المرض. لذلك يجب ألا يزيد ارتفاع كعب الحذاء عن 3-4 سم.

وأشار الطبيب، إلى وجود أدوية وعقاقير مختلفة لعلاج توسع الأوردة، تعمل على تقوية جدران الأوردة والصمامات التي فيها، وتحسن تدفق الدم فيها.

وينصح الطبيب بالاكثار من شرب الماء لتخفيض لزوجة الدم، لأن الدوالي تزيدها. كما يمكن ارتداء جوارب ضاغطة. ولكي يكون تأثيرها جيدا، يجب قبل ارتدائها الاستلقاء على الظهر ورفع الساقين 2-3 دقائق، ومن ثم ارتدائها وشدها وبعد ذلك فقط النهوض.

المصدر: فيستي. رو