كورونا يدفع بـ100 مليون شخص إضافي إلى الفقر المدقع – صحيفة المرصد الليبية
الولايات المتحدة – يتهدد الفقر المدقع أكثر من 100 مليون شخص جديد في العالم وفقا لما ذكره رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، امس، وذلك بزيادة بحدود 40 مليونا عن التقديرات السابقة.
فقد حذر ديفيد مالباس، في مقابلة مع وكالة فرانس برس، من أنّ تداعيات فيروس كورونا الجديد تهدد بدفع 100 مليون شخص إضافي حول العالم إلى وهدة الفقر المدقع.

وقال مالباس إن تقديرات المؤسسة المالية الدولية تشير إلى أن ما بين 70 و100 مليون شخص قد يقعون في الفقر المدقع، مضيفا أن “هذا العدد يمكن أن يزداد” إذا تفاقم الوباء أو طال أمده.

يشار إلى أن التقديرات السابقة للمؤسسة كانت تقف عند حدود 60 مليون شخص، وفقا لفرانس برس.

وقال رئيس البنك الدولي إن هذا “يحتّم” على الدائنين تخفيض ديون الدول الفقيرة، وسيجبر مزيدا من الدول على إعادة هيكلة ديونها.

يذكر أن دول مجموعة العشرين كانت قد قررت، في نيسان الماضي، تعليق سداد ديون الدول الأكثر فقرا، البالغ عددها 76 دولة، حتى نهاية العام 2020، بهدف مساعدتها على التصدي لتداعيات وباء كوفيد-19 الناجم عن تفشي فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

غير أن منظمات غير حكومية دعت، على غرار البنك الدولي، إلى تمديد هذا التعليق عاما إضافيا، إي إلى نهاية العام 2021.

هذا ولم تقف دعوة مالباس عند حد المطالبة بتمديد أجل هذا التعليق، بل ذهب إلى حد المطالبة بخفض أصل الدين.

وشدد مالباس على أن “المخاطر المتعلقّة بالديون عالية، ومن الضروري (بالنسبة إلى الدول الرازحة تحت الديون) أن ترى الضوء في نهاية النفق حتى يتمكن مستثمرون جدد من القدوم إليها”، كما ذكرت فرانس برس.

وأضاف رئيس البنك الدولي أن تمديد أجل السداد لن يكون كافيا، مشيرا إلى أن الانكماش الاقتصادي يعني أن هذه الدول، التي تعاني أصلا الأمرين لتوفير شبكة أمان اجتماعي لمواطنيها، ستجد صعوبة في سداد هذه المستحقات.

وكالات