مأساة عائلة .. كورونا يفتك بثلاثة أشقاء في إحدى قرى الجنوب – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – في فاجعة مصاحبة للتطور الوبائي المتسارع  لفيروس كورونا في ليبيا ، فُجعت قرية تاروت في الجنوب الليبي وقبيلة الحساونة تحديدًا في ثلاثة أشقاء من المنطقة  فتك بهم الفيروس بعد 20 يوم من أول إصابة بينهم .

والأشقاء الثلاثة الذين تواصلت صحيفة المرصد مع عدد من ذويهم هم الحاج ( على سعد أبوالقاسم احمد سعد وشقيقه الفايز وحمد ) وقد تعرضوا لعدوى بفيروس كورونا أودت بحياة ثلاثتهم ، فيما توجهت الأسرة لجميع الليبيين عبر المرصد بضرورة إتباع الإجراءات الوقائية والتوقف عن الإختلاط وحضور المناسبات الإجتماعية والحرص على كبار السن .

وقد فارق الحاج ( حمد ) الحياة هو الأول يوم 30 يوليو الموافق لوقفة عرفة  ليلحقه شقيقه ( علي  ) بعده بعشرة أيام يوم 10 أغسطس قبل أن يلحقهم شقيقهم الثالث ( الفايز ) اليوم الخميس الموافق 21 أغسطس ، بفارق 10 أيام عن شقيقه الثاني و 20 يوم عن الأول .

وأضافت مصادر العائلة بأن الأشقاء الثلاثة كانوا دائمي التجمع والإختلاط سوية كونهم من سكان نفس القرية ويسكنون جوار بعضهم البعض وقد أصيب بعض أفراد أسرهم ولازالوا يتلقون العلاج ومنهم من تعافى ولكنه أصبح يتيمًا بعد فقدانه لوالده .

وتتراوح أعمار الضحايا الثلاثة مابين 69 و 74 سنة وقد تباينت أعراض إصابتهم في البداية قبل أن تتدهور الى الأعراض الحادة الشائعة مثل الإلتهاب الرؤوي الحاد وتضرر الأجهزة الحيوية بالجسم مايؤدي في النهاية للوفاة .

وقز حقق معدل الإصابات في ليبيا قفزة ليبلغ حتى مساء الأربعاء إلى 9463 إصابة تعافى منهم 1018 فيما توفى 169 شخص متأثرين بمضاعفات الإصابة وسط عدم إلتزام كبير من المواطنين الذين لازال قسم كبير منهم يكذب حقيقة وجود المرض وقسم آخر يحمل حكومة الوفاق المسؤولية بفتحها باب عودة المسافرين دون حجر إلزامي في الداخل ما أدى لتفشي الوباء .

المرصد – خاص