يسقط بن رجب والعجلاتي .. رد الزاوية على رصاص الداخلية ضد ” غضب الفقراء “ – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – تشهد مدينة الزاوية للجمعة الثانية على التوالي موجة احتجاجات ضد تدني المعيشة والخدمات وإنقطاع الكهرباء وشح السيولة وسداد الدولار من قوت المواطن للمرتزقة السوريين الموالية للحكومة في طرابلس .

وخرجت اليوم الجمعة مظاهرة محدودة في المدينة تخللها حرق للإطارات في منطقة اسبان وإغلاق للطرق بسبب نفس الأسباب قبل أن تعتدي عليها مجموعة تابعة لداخلية الوفاق بإطلاق الرصاص الحي مما زاد من حالة الإحتقان في المدينة .

وعقبها ، اندلعت احتجاجات أخرى لنفس الأسباب إضافة لرفض حادثة إطلاق النار على المتظاهرين وقد رفع المحتجين شعارات ضد باشاآغا تتهمه بإشعال الفتن في المنطقة الغربية وتصفه بـ ” العجلاتي ” نسبة لمهنته الأولى كتاجر إطارات بين شركته في دبي ومصراتة قبل 2011 .

ورفع المتظاهرون شعارات ضد الإخوان المسلمين وقيادي الظل القيادي المتشدد الموالي للأتراك ولحكومة السراج ” محمود بن رجب ” كما اتهموا باشاآغا بإشعال الفتن في المنطقة الغربية عقب المشكلة التي اندلعت في معبر رأس اجدير فيما وصف المحتجون حراكهم بـ ” غضب الفقراء ” .

وكانت قوة من الزاوية قد دخلت المنفذ الثلاثاء الماضي قادمة من قاعدة الوطية الخاضعة للأتراك قبل ان يصدر باشاغا الاربعاء قرارًا يقضي بإيقاف مدير أمن الزاوية علي اللافي بسبب هذه الخطوة التي قوبلت برفض قيادات زوارة وبشدة .

ويأتي كل ذلك في الوقت الذي كان باشاآغا نفسه قد كلف هذه القوات بمهمة اسناد ، الأمر الذي اعتبر عشوائية وتعمدًا في خلق مشكلة فيما أعلنت المديرية تعليق العمل لحين عدوله عن قراره ضد اللافي  .

يشار الى أن عدة ” كتائب ” من مدينة الزاوية ومدن الساحل الغربي قد أصدرت بيانات تندد بممارسات باشاآغا متهمة إياه بالسعي للسلطة ومطالبة السراج بوضع حد ومحاسبته وسحب ملف محاربة الفساد منه لكونه يوظفه ويستخدمه لإجنداته ، وقف قولهم وتعبيرهم .

المرصد – خاص