مصر تستعد لإطلاق مشروعين كبيرين سيغيران شكل مدينة الإسكندرية – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

مصر – تستعد مدينة الإسكندرية، للبدء في تنفيذ مشروعي نقل سيغيران من شكل المدينة، الأول يتمثل في تطوير ترام الرمل، والثاني تحويل قطار أبوقير إلى مترو أنفاق من شرق المدينة إلى غربها.

وعقد اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، اجتماعات موسعة بالتنسيق مع وزارة النقل، لتنفيذ مشروع مترو عالي الكثافة من أبوقير حتى برج العرب على مرحلتين، ومشروع ثان لتطوير وتأهيل خط ترام الرمل.

وقال محافظ الإسكندرية إن مشروعي مترو الإسكندرية عالي الكثافة بمرحلتيه، وتطوير ترام الرمل، يعدان أحد أهم المحاور الرئيسية للمخطط العام لمنظومة النقل الجماعي بالمدينة.

وأشار إلى أهمية هذه المشروعات ومردودها على المواطن السكندري، خاصة أن المحافظة تعمل على خلق منظومة متكاملة للنقل الجماعي للحد من التكدس المروري بالمحافظة، لتصبح وسائل نقل جماعية سريعة حضارية تناسب القيمة التاريخية للإسكندرية.

ووفقا للخطة التى وضعتها وزارة النقل فإن تكلفة مشروع مترو أبوقير- برج العرب، تصل إلى حوالي مليار ونصف المليار دولار، ويربط بين ربوع مدينة الإسكندرية، من أبوقير شرقًا حتى برج العرب غربا، لتخفيف الزحام المروري في شوارع المدينة الساحلية، ويمتد بطول 43 كيلومترا.

وسيتم تنفيذ المشروع على ثلاث مراحل، الأولى تتضمن الاعتماد على مسار خط سكة حديد أبوقير الحالي في المسافة من أبوقير إلى محطة مصر بطول حوالي 22 كيلومترا، وتشمل 18 محطة سطحية وعلوية، هي أبوقير، وطوسون، والمعمورة، والصلاح، والمنتزه، والمندرة، والعصافرة، وميامي، وسيدي بشر، وفيكتوريا، والسوق، والظاهرية، وسيدي جابر، وسبورتنج، والحضرة، وغبريال، وباب شرق، ومحطة مصر، إضافة إلى ورشة عمرة القطارات، وتبلغ سرعة القطارات 80 كيلومترا في الساعة.

وتبدأ المرحلة الثانية، من محطة مصر إلى المكس بطول حوالي 8 كيلومترات، بينما تستكمل المرحلة الثالثة والأخيرة المسار من منطقة المكس إلى نهاية الخط بطول حوالي 15.5 كيلومتر.

ومن المفترض أن يسير القطار 6 كيلومترات من مسار المشروع عبر كوبري علوي، وباقى المسار سيكون سطحيا، وتصل سرعة قطارات المشروع التصميمية إلى 120كم/ ساعة.

المصدر: الوطن