العراق يستهدف إنتاج 7 ملايين برميل يوميا بحلول 2025 – صحيفة المرصد الليبية

بغداد – أكد وزير النفط العراقي، إحسان عبد الجبار، إن بلاده تستهدف إنتاج 7 ملايين برميل نفط يوميا بحلول 2025، مؤكدا أن ذلك التاريخ سيشهد كذلك واردات صفرية من الغاز.

وأضاف “عبد الجبار” في تصريح للوكالة الرسمية، أمس إن “العراق يستطيع حالياً إنتاج 5 ملايين برميل يومياً من النفط الخام، ويمكن أن تصل إلى 7 ملايين بحلول 2025”.

ويلتزم العراق حاليا في اتفاقية خفض الإنتاج، وبدأ الشهر الجاري خفضا إضافيا بمقدار 400 ألف برميل يوميا، لتعويض عدم التزامه بحصته المقرة خلال الشهور الماضية من عمر الاتفاق، الذي بدأ مطلع مايو/ أيار 2020.

في أبريل/ نيسان الماضي، توصل تحالف “أوبك+” إلى اتفاق تاريخي لإجراء تخفيضات في إنتاج النفط تبلغ 9.7 ملايين برميل يوميا بهدف إعادة التوازن إلى أسعار الخام في الأسواق العالمية.

وقلص التحالف حجم خفض الإنتاج إلى متوسط 7.7 ملايين برميل يوميا، اعتبارا من أغسطس/آب الجاري، يتبعه تقليص ثان مطلع 2021، إلى 5.7 ملايين برميل يوميا يستمر حتى أبريل 2022.

وزاد الوزير العراقي: “نخطط لإنتاج مليون برميل يومياً من محافظة ذي قار جنوب البلاد”؛ إذ تضم حقل الغراف النفطي الذي يعتبر واحدا من أكبر آبار النفط في البلاد.

وتابع: “هناك توجه للجوء إلى الطاقة البديلة بعد 2030، وعدم الاعتماد على النفط كمصدر رئيس للطاقة، وبالتالي فإن العالم سيلجأ إلى مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، مما سيقل الطلب على النفط والغاز”.

وفيما يتعلق باستثمار الغاز لفت وزير النفط إلى أن “80 بالمئة من مشاريع الغاز في طريقها إلى الإنجاز”.

وأوضح قائلًا: “خلال 2025، لن نشهد حرقا للغاز في الحقول النفطية، ونستغني عن استيراده من الخارج”.

ويستورد العراق الغاز من إيران لتشغيل محطات الطاقة الكهربائية.

والعراق ثاني أكبر منتج للخام في منظمة “أوبك” بعد السعودية، بمتوسط يومي 4.6 ملايين برميل في الظروف الطبيعية، ويعتمد على الخام لتوفير أزيد من 90 بالمئة من إيراداته.

 

الأناضول