العباني: عجز حكومة الوفاق عن التجاوب مع مطالب المتظاهرين سيؤدي حتمًا لسقوطها – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر عضو مجلس النواب محمد العباني أنّ حكومة الوفاق عبارة عن مجموعة مغتصِبة للسلطة ومنتحلة للصفة، حيث أنّها لم تشرعن محليًا ولم تتحصّل على ثقة البرلمان الليبي السلطة الشرعية الوحيدة المنتخَبة من كل الليبيين.

العباني قال في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: إنّ وثيقة الصخيرات التي انبثقت من رحمها، فإن هذه الوثيقة محدد سريانها بسنة تجدّد لسنة ثانية، بحيث أنّ عمرها لا يزيد عن سنتين، وأنها وقّعت2015/12/17 وقد انتهت صلاحيتها في 2017‪/12/16 حساب الزمان بحيث لم يعد للوفاق معنى.

وأضاف: “استمرارها في التمسّك بالسلطة لا يعدو اغتصابا لها والتحدّث باسم الحكومة هو مجرّد انتحال للصفة. فماذا بإمكان جماعة مغتصِبة للسلطة تقديمه لمن اغتصبت سلطتهم أكثر من امتصاص دمائهم وزيادة، استغلال الموارد الشحيحة لتقديمها لمن يمكنهم في الاستمرار في التمسك بكراسيهم المهترية؟”.

وأكّد على أنّ تجاهل هذه السلطة المغتصِبة لمطالب المتظاهرين يؤكّد عدم قدرتها على تقديم شيء، بالقول: “(يادوب) تقدر تدفع للأتراك والمرتزقة السوريين. وسيدخلها هذا العجز في حرج مع المليشيات المحلّية التي تحميها، فالدولار لا يحتمل أكثر من جيب. ستستمرُّ الاحتجاجات وستتسع دائرتها، لأنّ ما يدفع المتظاهرين مطالب حياتية أساسية وهم يعانون ضنك الحياة وصعوبة المعيشة. المواطنون لن يعودوا لبيوتهم صفر اليدين وفي بيوتهم جوعى وعطشى ينتظرونهم، سيستمر التظاهر وسيعمُّ ويكبر مع الأيام، في ظلّ عجز حكومة الوفاق على التجاوب مع مطالب المتظاهرين، إنها كرة ثلج تتدحرج، مما سيؤدي إلى سقوط هذه الحكومة منتهية الصلاحية”.

كما لفت إلى أنّه في حالة عدم التجاوب مع مطالب المتظاهرين تتحوّل إلى المطالبة بإسقاط الحكومة ذاتها، لذلك ما يجري بالشوارع والميادين في المنطقة الغربية ليس استثناء، وأنّ عجز ما يسمى حكومة الوفاق عن التجاوب مع مطالب المتظاهرين سيؤدي حتمًا لسقوطها.