عواقب خطيرة من استخدام مستحضرات التجميل – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – أصبحت مستحضرات التجميل جزءا لا يتجزأ من حياة الجنس اللطيف. ولكن كثرة المستحضرات المصممة لضمان جمال البشرة، قد تلعب دورا سلبيا في هذا المجال.

ويقول الدكتور أليكسي يديمسكي، أخصائي الأمراض الجلدية والتناسلية في حديث لراديو سبوتنيك، تبدأ الفتيات في عمر 12-13 سنة باستخدام مستحضرات التجميل، وينظفن بشرتهن بعنف ونشاط. وهذا الأمر يغير طبيعة البشرة مع مرور الوقت.

وقال، “إن كثرة وتنوع مستحضرات التجميل التي توضع على الجلد، تؤدي إلى تغير طبيعة البشرة ونفقد الجلد خصائصه، ومع مرور الوقت لن يتحمل الجسم هذه المستحضرات، ويتفاعل مع أي مستحضر تجميل سبق أن استخدمته الفتاة سابقا، بما فيها الخاصة بتنظيف الجلد. وهذه حالة صعبة تظهر على شكل احمرار دائم وحكة والتهابات مختلفة”.

وأضاف، هذه الحالات يصعب علاجها، ويقول، “يصعب على الشخص المعاصر عدم ملامسة مستحضرات التجميل خلال اليوم. وأكثر من هذا، غالبية مكونات مستحضرات التجميل تتقاطع مع المواد الكيميائية المنزلية الاعتيادية. أي أن الشخص يتعامل مع هذه المواد خلال سنوات طويلة، ويحافظ على فرط حساسية الجلد والجسم من هذه المكونات أو تلك”.

المصدر: نوفوستي