ميسي لن يقدر على فسخ عقده مع برشلونة – صحيفة المرصد الليبية

إسبانيا – نشرت صحيفة “سبورت” الكتالونية تقريرا يثبت صعوبة إمكانية رحيل ليونيل ميسي عن برشلونة هذا الصيف بل إجباره على إنهاء عقده حتى الموسم القادم في حال عدم موافقة النادي على مغادرته.

وأوضحت الصحيفة أن ميسي لا يريد أي حرب إعلامية، ولا أي معركة قضائية، وهذا هو السبب الذي دفع ميسي ومستشاريه للمطالبة بعقد مفاوضات مع إدارة البرسا.

والأمر هنا لا يتعلق بالحديث عن المال، ولا تقديم عروض من نواد أخرى، ما يبحث عنه ميسي هو اتفاق “أخوي” يتوج عشرين عاما قضاها داخل جدران برشلونة.

وعدم الاتفاق لن يسمح لميسي بمواصلة مسيرته في ناد آخر، حتى وإن أصر على رغبته بالرحيل، وإلا ستكون عقوبة 700 مليون يورو بانتظار المهاجم البالغ 33 عاما والنادي الذي سيلعب له.

وأكدت “سبورت” أن ميسي سيصبح لاعبا موقوفا من وجهة نظر الاتحاد الدولي لكرة القدم إذا أتم اتفاقه مع ناد آخر غير برشلونة، النادي الكتالوني الذي سيرفض بيعه هذا الصيف وحتى التفاوض لأجل لذلك ويضع على طاولة اللاعب ورقة تجديد عقده فقط.

وذكرت وسائل إعلام اليوم السبت أن برشلونة حسم موقفه من إمكانية إجراء صفقة تبادلية مع مانشستر سيتي الإنجليزي، الساعي للتعاقد مع النجم الأرجنتيني.

وسترفض إدارة برشلونة في حال فتح باب المفاوضات على بيع ميسي، تضمين أي لاعبين في الصفقة، حيث يحتاج النادي الكتالوني إلى الأموال فقط مقابل موافقته على رحيل ميسي، قبل نهاية عقده بعام واحد.

المصدر: sport.es