بايدن يفسر إلغاء التقارير الاستخباراتية بمحاولة إخفاء “التدخل” الروسي – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – انتقد نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن، قرار رئيس الاستخبارات الوطنية وقف تقديم الإحاطات الإعلامية لأعضاء لجان المخابرات في الكونغرس الأمريكي.

واعتبر أن القرار يهدف إلى التستر على “التدخل الروسي” في الانتخابات الأمريكية.

وقال بايدن، في بيان على موقع حملته الانتخابية، إن شاغل المنصب الرئاسي حاليا، يأمل في دعم ترشيحه من السلطات الروسية، الأمر الذي “سيغطي على إخفاقاته (ترامب) المريعة، التي أغرقتنا في أزمات عديدة”.

ويؤكد بايدن، “بأن ترامب يريد أن يخفي عن الشعب الأمريكي الخطوات التي تتخذها القيادة الروسية لمساعدته في الفوز مجددا في الانتخابات الرئاسية”.

واختتم بايدن حديثه بالقول، إن “سياسة ترامب الخارجية تعتبر هدية للكرملين”.

في وقت سابق، أصبح معروفا أن مدير المخابرات الوطنية الأمريكية جون راتكليف، لن يعقد بعد الآن إحاطات بشأن أمن الانتخابات، أمام أعضاء لجان المخابرات في مجلسي الكونغرس الأمريكي، لأنه تم تسريبها مرات كثيرة.. وهو قرار لقي تأييدا من ترامب ورفضا من الديمقراطيين الذي يسعون لإلغائه.

المصدر: إنترفاكس