امغيب: المجتمع الدولي يلتزم الصمت ويرى السفّاح التركي أردوغان يرسل المرتزقة والإرهابيين إلى ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب سعيد امغيب إنّ كلّ الحكومات التي لم تدعم سيطرة الجيش على العاصمة طرابلس يوم 4\4 العام الماضي، والتزمت الصمت وهي ترى السفّاح التركي أردوغان يرسل المرتزقة والإرهابيين إلى ليبيا، هي حكومات لا تريد الاستقرار للبلاد.

امغيب أشار في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى أنّ هذه الدول اجرمت في حقّ الشعب الليبي عندما شجّعت بصمتها على أن تتحوّل طرابلس إلى (كابُل) جديدة.

وأضاف: “اليوم كانت بداية التفجيرات الإرهابية وسنشهد الأيامَ المقبلة الصدام الكبير والتناحر بين المجموعات الإرهابية المؤدلجة، ومليشيات الاعتمادات والمصالح المناطقية والجهوية، نتمنّى السلامة لأهل طرابلس المدنيين”.

ولفت إلى أنّ ما يسمّيها فائز السراج إصلاحات، تمثّلت في تكليف شخصيات مليشياوية جهوية ومناطقية ومن وزراء حكومته وأعضاء مجلسه الرئاسي والمقرّبين منه.

كما أردف: “أسمّيه إعادة تدوير نفايات وشراء ذمم وتكالب على نهب وسرقة ما تبقّى من أموال ومقدرات واستثمارات الشعب الليبي بأسرع وقت ممكن، خوفًا من التوصّل الى اتفاق بإعادة تشكيل المجلس الرئاسي، والسراج يفعل ما يمليه عليه أردوغان”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0