وزير الخارجية الألماني يتحدث عن موقف بلاده من “السيل الشمالي-2” – صحيفة المرصد الليبية

ألمانيا – صرح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بأن برلين تتفاوض مع واشنطن بشأن العقوبات الأمريكية على “السيل الشمالي-2″، وهو مشروع لمد أنبوب غاز من روسيا عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا.

وعلى الرغم من هذه المفاوضات، أكد وزير الخارجية الألماني أن بلاده ستتخذ القرار بشأن إمدادات الطاقة بشكل مستقل.

وقال خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الألمانية اليوم: “سأقول حول هذه المسألة ما أقوله دائما، لا أعتقد أن العقوبات العابرة للحدود الإقليمية تتوافق مع القانون الدولي، وذكرت ذلك خلال حديثي مع زميلي مايك بومبيو. والآن نحن نتفاوض مع الإدراة في واشنطن”.

وشدد ماس على أن بلاده ستتخذ بنفسها القرار بشأن إمداداتها من الطاقة، بما في ذلك إمدادات الغاز.

وتجري حاليا المرحلة الأخيرة من مد الأنابيب للمشروع، الذي يتضمن بناء خطين لنقل الغاز الطبيعي الروسي بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا، من الساحل الروسي، عبر قاع بحر البلطيق، إلى ألمانيا.

ويلقى المشروع معارضة قوية من الولايات المتحدة، التي تسعى لبيع غازها المسال في أوروبا. وهددت واشنطن مؤخرا بفرض عقوبات جديدة على كل من يشترك في تنفيذ المشروع.

ويبحث مجلس الشيوخ الأمريكي مسودة قانون حول توسيع العقوبات على “السيل الشمالي-2″، بما في ذلك على الشركات الأوروبية المشاركة في تنفيذه.

وتلقى هذه الخطوة الأمريكية انتقادا شديدا من قبل برلين، التي تؤكد أن سياسة الطاقة لألمانيا وللاتحاد الأوروبي ستحدد حصريا في برلين وبروكسل وليس في واشنطن.

المصدر: “نوفوستي”