وزير الطاقة الروسي: لولا اتفاق “أوبك+” لكان برميل النفط بـ10 دولارات – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – صرح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك بأنه لولا اتفاق خفض الإنتاج “أوبك+” لكان سعر برميل النفط اليوم عند مستوى متدن “10 – 20 دولارا”، بدلا من المستوى الحالي البالغ 45 دولارا.

وقال خلال اجتماع عن بعد بشأن وضع قطاعي النفط والغاز في روسيا: “عندما نتحدث عن التداعيات السلبية لتخفيضات الإنتاج في إطار “أوبك+”، لنظرت إلى المسألة من جانب آخر. إن إنتاج النفط تراجع بسبب هبوط الطلب العالمي على الخام وليس بسبب اتفاق “أوبك+”، وبأي حال من الأحوال كنا سنضطر لخفض الإنتاج لكن الخفض في الحالات الأخرى كان سيكون غير منتظما وأسوأ، وسعر برميل النفط كان ليكون في نطاق 10 – 20 دولارا بدلا من 45 دولارا”.

وأضاف الوزير الروسي: “كان هناك سيناريوهان لتطور الأحداث: الأول تراجع فوضوي بسبب انخفاض الطلب وامتلاء مستودعات التخزين، والثاني هو قيام الدول المنتجة بخفض إنتاجها بشكل جماعي ومنسق، وتم اختيار الخيار الثاني”.

سوق النفط العالمية:

وأشار إلى أن اتفاق “أوبك+” بث الاستقرار في سوق النفط، وتوقع نوفاك أن تشهد سوق النفط تعافيا في الطلب العالمي بشكل كامل في النصف الأول أو النصف الثاني من 2021.

وأكد أن الطلب العالمي على النفط تعافى بنسبة 90% من مستوى ما قبل أزمة كورونا، لافتا بأن الوزارة تراقب وضع سوق النفط عن كثب وستوازن إنتاج الخام مع تعافي الاقتصاد.

كذلك توقع الوزير الروسي انخفاض إنتاج روسيا النفطي 10% إلى 510 ملايين طن خلال العام الجاري.

الاستثمارات:

وفي ظل انخفاض الطلب على النفط وهبوط أسعار النفط أشار نوفاك إلى احتمال تراجع الاستثمارات في قطاع النفط الروسي بنسبة 20% في 2020، من مستوى 1.4 تريليون روبل (نحو 20 مليار دولار)، الذي سجلته في 2019.

المصدر: “تاس”