الأمن البلجيكي: الأيديولوجية الجهادية لم تمت – صحيفة المرصد الليبية

بلجيكا – أكد رئيس هيئة تقييم المخاطر في بلجيكا بول فان تيغلت، أن التهديد الإرهابي لم يختف والأيديولوجية “الجهادية” لم تمت، رغم تفكيك جزء كبير من الشبكات العنيفة.

وجاء ذلك في تصريحات المسؤول الأمني البلجيكي لإذاعة محلية يوم امس، تعليقا على محاكمة مرتكبي الهجوم على صحيفة “شارلي ابدو” الفرنسية بداية عام 2015، والتي انطلقت اليوم في باريس.

وأشار فان تيغلت إلى أن استمرار التهديد الإرهابي لا يزال يخيم على الدول الأوروبية ومنها بلجيكا.

وقال: “يمكن أن نقول إن ما يعرف بتنظيم “داعش” بات غير قادر على إرسال جهاديين إلى أوروبا ولكن هذا لا يعني أن عقيدته اختفت”.

واستند تيغلت إلى بيانات تفيد باستمرار تمدد الجماعات المتشددة في العالم، خاصة في منطقة جنوب الصحراء في إفريقيا وفي أفغانستان.

وردا على سؤال حول عدد المقاتلين البلجيكيين الموجودين في الخارج، أجاب تيغلت بأنهم 150 من أصل 420 غادروا البلاد باتجاه سوريا والعراق قبل سنوات.

كما ألمح إلى وجود 700 مواطن بلجيكي يعيشون داخل البلاد وتم تصنيفهم في خانة “الخطرين”، وبينهم مقاتلون سابقون.

وقال: “يشكل المتطرفون الخطر الأكبر على أوروبا اليوم، إذ من السهل التلاعب بأفكارهم ودفعهم لشن الهجمات”.

كما لفت إلى استمرار ارتفاع نفوذ تيار اليمين المتطرف، مشيرا إلى أن السلطات المعنية تتعامل معهم بنفس الطريقة التي تتعامل بها مع المتطرفين “الجهاديين”.

المصدر: وكالة “آكي” الإيطالية