بن شرادة: التقاء الليبين والعودة لاتفاق سياسي عبارة عن خيط رفيع سيخرج البلاد من العبث الراهن – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أفاد عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 سعد بن شرادة أنّ إحاطة مبعوثة الأمم المتحدة لدى ليبيا بالإنابة خلال جلسة مجلس الأمن، تضمّنت ما يدور في ليبيا من عدّة جوانب، والجديد بها هو التركيز على وقف إطلاق النار وجعل منطقتي سرت والجفرة منزوعتي السلاح.

بن شرادة قال خلال تغطية خاصّة أذيعت على قناة “ليبيا بانوراما” أمس الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد: إنّ مشروع وقف إطلاق النار وجعل منطقتي سرت والجفرة منزوعتي السلاح تبنّته أمريكا بلا شك، وقامت بإقناع بعض الدول بهذا الخصوص، بحسب قوله.

وأضاف: “هناك نقطة واحدة اتفق عليها المختلفون أي الدول الأعضاء التي لها حق الڤيتو، وهي أنّه لا حلَّ عسكريًّا في ليبيا، والقرارات التي في السابق تدلّ على ذلك. ما يجري هو عبث سيخرجنا منه فقط خيط رفيع يتمثّل بالتقاء الليبين و العودة لاتفاق سياسي، وبالنسبة لأمريكا لا يهمها ليبيا”.

واعتبر أنّ المجتمع الدولي ليس أمامه إلا المباركة، وهذا يعتمد على جدّية الليبيين وحواراتهم و اعتماد الدستور والانتقال لسلطة موحّدة عن طريق انتخابات برلمانيّة رئاسية.

كما زعم أنّ أمريكا لديها خطوط حمراء لأيّ تواجد روسي في ليبيا وشمال أفريقيا، وبالتالي عندما يتّفق الليبيون سينادون بإخراج كل هذه القوات من البلاد، معتبرًا أنّ المجتمع الدولي يتصارع على ليبيا بالليبيين.

وتابع: “أمريكا خرجت بمصطلح الهلال النفطي وجعل سرت و الجفرة منطقة منزوعة السلاح، ليس محبة بالليبيين أو أهالي المنطقة، لكنّ الزخم الأمني على الأقل لتكون منطقة منزوعة، سيُخرج الروس منها وسيتوجّهون لشرق إجدابيا”.