وزارة الطوارئ الروسية تختبر مروحية مسيرة مدنية – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

روسيا – تقوم شركة “رادار إم إم إس” الروسية بتصميم المروحيات من دون طيار منذ زمن وأحرزت نجاحات في هذا المجال.

وسبق لها أن صممت عام 2018 مروحية مسيرة تنقل الحمولة المفيدة بوزن 150 كيلوغراما. وتخصص المروحية للتحليق فوق البحر واليابسة وذلك للاستطلاع  والنقل وترحيل الاشارات اللاسلكية وتوجيه الأسلحة فائقة الدقة إلى الأهداف.

ثم قامت الشركة بطلب من وزارة الطوارئ الروسية بتصنيع مروحية مسيرة خفيفة قادرة على نقل 10  كيلوغرامات وأطلقت عليها تسمية “بي في إس في تي 45”. وقد تم الكشف عنها في منتدى “الجيش – 2020” الذي انهت أعماله مؤخرا في ضواحي موسكو.

ويتم وضع تلك المروحية التي تزن 45 كيلوغراما فقط  داخل مقطورة خاصة إلى جانب مشغلها الذي يطلق المروحية  ويتحكم فيها عن بعد. ويمكن أن تحلق المروحية إلى مسافة بعيدة وتنفذ مهاما مختلفة.

وقد تم اختبار المروحية في شبه جزير يامال بشمال روسيا حيث ساعدت في التنقيب عن النفط والغاز . واستطاعت المروحية المزودة بمحرك بنزيني العمل لمدة ساعتين في ظروف درجة حرارة أقل من 35 درجة مئوية تحت الصفر،ما تعجز عنه أية مروحية مسيرة عاملة بالكهرباء.

وقال مصمموها إنها تصلح كذلك لأداء دوريات جوية مختلفة ورصد الجليد في منطقة القطب الشمالي وإزالة آثار الكوارث الطبيعية والتكنولوجية وفحص حالة الخطوط الكهربائية، فضلا عن خوض العمليات ضد الإرهابيين.

واستخدمت المروحية كذلك للتعرف على أشخاص يخرقون نظام الحجر الصحي وقت انتشار وباء الفيروس التاجي.

يذكر أن وزارة الطوارئ ستتخذ قرارا باستخدام المروحية بعد انتهاء اختبارها. كما يمكن أن تستخدم المروحية المسيرة الخفيفة في وزارات روسية أخرى.

المصدر: سلاح روسيا