الجزائر تتوقف مؤقتا عن ضخ النفط عبر أنبوب حاسي مسعود/سكيكدة بسبب التسرب – صحيفة المرصد الليبية

الجزائر – توقفت الجزائر مؤقتا عن ضخ النفط من حقل حاسي مسعود إلى ميناء التصدير بمدينة سكيكدة بسبب تسرب نفطي وقع في الأنبوب البترولي الرابط بين الحقل والميناء.

وتسبب تسرب للنفط في الجزائر على مستوى أنبوب رابط بين أكبر حقل بترولي في الصحراء بمنطقة حاسي مسعود، جنوب شرق البلاد، وميناء تصديره في مدينة سكيكدة بشمال شرقها في وقف مؤقت لعملية الضخ حسب شركة سوناطراك.

وقالت هذه المؤسسة الحكومية التي تحتكر استغلال الثروات النفطية والغازية في الجزائر إن التسرب وقع في مستويين من الأنبوب الذي يربط الحقل النفطي بالميناء بسبب الأحوال الجوية المضطربة غير العادية التي تضرب مناطق في الصحراء الجزائرية.

وأكدت الشركة النفطية الحكومية أنها سيطرت على التسرب الأول الذي وقع في منطقة وادي سوف على الحدود مع تونس وتقوم بالإصلاحات التقنية المرافقة للعملية، فيما تعمل على تدارك التسرب الثاني الذي حدث عند مصب أحد الوديان غمرته السيول بمنطقة المغير القريبة.

سوناطراك تؤكد أنها عزلت التسربين وأن الوضع تحت السيطرة وستعيد ضخ النفط في أسرع وقت مع التكفل بإصلاح مخلفات التسرب النفطي على البيئة المحيطة.

بالتزامن مع التسرب النفطي، نشب حريق مفاجئ لاحقا يجري إطفاؤه. وقال عنه رئيس إحدى البلديات في ولاية وادي سوف إنه عمل إجرامي وإن التحقيقات بشأنه تأخذ مجراها.

تجدر الإشارة إلى أن حقل حاسي مسعود يعتبر أكبر حقل نفطي في الجزائر تم اكتشافه سنة 1956م خلال الحقبة الاستعمارية من تاريخ البلاد.

 

المصدر: وكالات