صحة غزة تحذر من الاستهتار بعد تسجيل أكثر من 100 إصابة يوميا بكورونا – صحيفة المرصد الليبية

غزة – حذر الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، أشرف القدرة، من  أن حالة الاستهتار بإجراءات السلامة والوقاية من فيروس كورونا، ستؤدي لانعكاسات صعبة للغاية ستضغط بقوة على المنظومة الصحية.

وأوضح القدرة أن هناك تزايدا في أعداد المصابين في قطاع غزة، مشيرا إلى أنهم أصبحوا يسجلون كل يوم أكثر من 100 إصابة، وهذا ينذر بخطر.

وجدد القدرة التأكيد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية، لتسجيل تراجع في منحنى التفشي.

وأضاف أن “الاختلال في انتشار الوباء في محافظات القطاع يعود لتفاوت التزام المواطنين بالتعليمات من منطقة لأخرى”.

وأوضح أن “كسر حلقات التفشي مسؤولية وطنية وأخلاقية على الجميع، حتى لا ندخل بمرحلة صعبة للغاية”.

وأكد أن وزارتي الصحة والداخلية تعملان بكل مسؤولية وعلى مدار الساعة من أجل كسر حدة انتشار الوباء بين المناطق، موضحا أن العمل لا يزال مستمرا في تتبع الحالة الوبائية وكشف خارطة المخالطين.

وشدد على أن هذه المرحلة لا تعني التعايش مع الوباء، مبينا أنهم يعملون على احتوائه وحصره مع التخفيف المدروس لتلبية احتياجات المواطنين وأن هذا التخفيف المقيد بالإجراءات والضوابط على بعض المناطق سيتم متابعته وتقييمه أولا بأول تبعا للحالة الوبائية ودرجة التزام المواطنين.

وأهاب بكافة المواطنين التعامل بمسؤولية مع الإجراءات الصادرة عن وزارتي الصحة والداخلية والتقديد التام وتحمل التبعات القانونية حال مخالفتها وهي، عدم الخروج من المنازل إلا بارتداء الكمامة، وتحقيق التباعد الجسدي والاجتماعي، وعدم المصافحة والتقبيل والمعانقة.

كما دعا المؤسسات ومزودي الخدمات في القطاع العام والخاص اتباع إجراءات السلامة والوقاية، بالإضافة إلى منع التجمعات في الأماكن المغلقة لأكثر من 10 أشخاص وفي الأماكن المفتوحة لأكثر من 25 شخص مع إجراءات السلامة والوقاية.

كما شدد على منع تحرك كبار السن والمرضى والأشخاص ذوي الإعاقة والأطفال إلا للضرورة القصوى وضمن إجراءات السلامة، إضافة إلى منع الحركة بين المحافظات.

المصدر: RT