اكتشاف بقايا قصر قديم في القدس – صحيفة المرصد الليبية

القدس – اكتشف علماء الآثار بقايا هياكل قديمة في القدس، تعود وفق التقديرات الأولية إلى القرن الثامن أو السابع قبل الميلاد. ويعتقدون، أنها بقايا تعود إلى عهد المملكة اليهودية التوراتية.

وتشير ВВС News، إلى أنه اكتشفت هذه البقايا على بعد ثلاثة كيلومترات جنوب مدينة القدس القديمة في منطقة تل بيوت الشرقية، والمعروفة أيضًا باسم أرمون هنتسيف.هذه هياكل حجرية منحوتة بعناية وآثار أخرى تعود للقصر. من بينها ثلاثة تيجان حجرية مزخرفة تزين قمم الأعمدة، وكذلك أطر النوافذ.

ووفقا لمديرية الآثار الإسرائيلية (IAA)، كانت المنحوتات رمزًا مرئيًا شهيرًا لفترة مملكتي يهودا وإسرائيل.

وتشير المديرية في بيانها، إلى أن “تيجان الأعمدة تتطابق مع البناء الملكي في فترة الهيكل الأول (القرن العاشر- القرن السادس قبل الميلاد)، وهي أجمل والأكثر إثارة للإعجاب من جميع الآثار التي تم اكتشافها حتى الآن”.

ووفقا لعلماء الآثار، هدم هذا القصر خلال الغزو البابلي لمدينة القدس عام 586 قبل الميلاد. وقد عثر على بعض القطع محفوظة بعناية ودقة، لسبب مجهول.

ويعتقد الخبراء، أن هذا القصر كان يعود إلى أحد قياصرة اليهود أو عائلة ثرية في المملكة التوراتية. ويشير الخبراء إلى أن نوافذ القصر تطل على المنطقة المعروفة باسم مدينة داوود (وادي حلوة بالعربية)، والمعبد اليهودي على الهضبة المقدسة، التي يسميها اليهود جبل الهيكل.

المصدر: نوفوستي