بريطانيا تُقر بديون تاريخية مستحقة السداد للحكومة الأيرانية – صحيفة المرصد الليبية

إنجلترا – أقر وزير الدفاع البريطاني بن والاس للمرة الأولى، أنه يسعى لسداد ديون تاريخية معلقة إلى الحكومة الإيرانية، ما قد يساعد في إطلاق سراح رعايا بريطانيين من مزدوجي الجنسية تحتجزهم طهران.

وطمأن والاس المحامين الذين يمثلون عائلات المحتجزين لدى الحكومة الإيرانية أن بريطانيا تدرس كل السبل القانونية الممكنة لسداد الديون المستحقة للحكومة الإيرانية، وهي المرة الأولى على الإطلاق التي تعترف فيها الحكومة البريطانية بتلك الديون بصفة رسمية.

وجاء ذلك الإقرار في صورة رسالة إلى المحامين الذين يمثلون زاغاري راتكليف، السجينة البريطانية المحتجزة في السجون الإيرانية، التي تحولت إلى الإقامة الجبرية منذ عام 2016 وحتى اليوم.

ويعتقد بأن بريطانيا مدينة بمبلغ قدره 400 مليون جنيه إسترليني إلى الحكومة الإيرانية بسبب عدم تسليم صفقة دبابات من طراز “تشيفتين” التي كانت حكومة الشاه الأسبق قد طلبت شراءها من الحكومة البريطانية لصالح الجيش الإيراني، وذلك قبل الإطاحة بحكومة شاه إيران في عام 1979.

وصدر قرار التحكيم الدولي في عام 2008 بأن بريطانيا مدينة بالمبلغ المذكور إلى الحكومة الإيرانية، إلا أن شركة “الخدمات العسكرية الدولية المحدودة” – وهي وكالة مبيعات أسلحة تابعة لوزارة الدفاع البريطانية لم يعد لها وجود حاليا – واصلت التشكيك في حجم الدين الكبير للغاية، وما إذا كان مستحقا للسداد.

المصدر: “الغارديان”