سواريز.. العضو رقم 14 في نادي رونالدو وميسي الحصري – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

إسبانيا – يمكن للويس سواريز أن يترك ليونيل ميسي وبرشلونة للانتقال إلى يوفنتوس ومزاملة كريستيانو رونالدو وهي الخطوة التي من شأنها أن تجعله اللاعب رقم 14 الذي يلعب مع كلا النجمين.

وذكرت تقارير في إسبانيا أن سواريز وافق على صفقة لمدة عامين مع النادي الذي يتخذ من تورينو مقرا له، حيث يتطلعون إلى صياغة الشروط لتأمين توقيعه من برشلونة.

ورغم الاهتمام المتأخر بالفرنسي أوليفييه جيرو نجم تشيلسي الذي أثار بعض الشك، إلا أن الاعتقاد بأن سواريز فائض عن متطلبات خطة إصلاح برشلونة يعزز من توقعات انتقاله إلى نادي “السيدة العجوز”.

وفي حال تنفيذ هذه الخطوة، سينتقل سواريز من اللعب إلى جانب قائد برشلونة ميسي إلى الاصطفاف جنبا إلى جنب رونالدو نجم اليوفي في خط الهجوم، بهذا يصبح اللاعب الرابع عشر الذي لعب بجوار النجمين الأبرز في عالم المستديرة الحديثة.

كما سيصبح الأوروغوياني أيضا ثالث لاعب يلعب جنبا إلى جنب على مستوى الأندية بدلا من أن يكون زميلا دوليا في منتخب بلاد ميسي أو رونالدو.

وذكر تقرير لصحيفة mirror البريطانية أن 13 لاعبا موجودون في النادي الحصري لميسي ورونالدو.

لاعب الوسط الأرجنتيني فرناندو غاغو الذي زامل ميسي مع منتخب “راقصي التانغو” وأمضى 3 سنوات رفقة رونالدو في ريال مدريد.

المدافع الأرجنتيني غابرييل هاينزه لعب ورونالدو في مانشستر يونايتد لمدة ثلاث سنوات، بينما فاز المدافع بعدد من المباريات إلى جانب ميسي في منتخب بلادهما.

لاعب الوسط البرتغالي أندريه غوميز زامل رونالدو في المنتخب وكان زميل ميسي في الفريق خلال الفترة التي قضاها في برشلونة.

الجناح والوسط الهجومي الأرجنتيني أنخيل دي ماريا وهو الأكثر نجاحا في اللعب إلى جانب الثنائي، حيث شكل جزءا من هجوم مذهل مع رونالدو حيث فاز ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا 2014، وكان جزءا أساسيا من منتخب الأرجنتين ويقترب من 100 مباراة دولية إلى جانب ميسي.

المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز كان جزءا من هجوم مانشستر يونايتد المخيف إلى جانب رونالدو، كما وصل إلى نهائيات كأس كوبا أمريكا على المسرح الدولي إلى جانب ميسي.

المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين من زملاء ميسي في المنتخب، ويلعب إلى جانب رونالدو في يوفنتوس.

المهاجم السويدي هنريك لارسون المعتزل قضى فترات قصيرة مع ميسي في برشلونة 2006 ورونالدو في مانشستر يونايتد 2007.

نجح الظهير البرتغالي نيلسون سيميدو في رفع الألقاب مؤخرا إلى جانب كل من ميسي ورونالدو، بعد فوزه بلقبين في الليغا مع برشلونة، وكان جزءا من منتخب البرتغالي الفائز بدوري الأمم العام الماضي.

قلب الدفاع الأرجنتيني إزيكييل غاراي لعب مع رونالدو في ريال مدريد، ووصل المدافع إلى نهائي كأس العالم مع ميسي عام 2014.

لاعب خط الوسط البرتغالي ديكو كان أحد نجوم برشلونة عندما ارتقى ميسي للفريق الأول، بالإضافة إلى كونه لاعبا رئيسيا للبرتغال قبل أن يتولى رونالدو زمام القيادة كنجم للمنتخب.

المدافع الأوروغوياني مارتن كاسيريس أحدث عضو في النادي، فاز بدوري أبطال أوروبا مع برشلونة في عام 2009، وعاد إلى يوفنتوس لفترة ثالثة على سبيل الإعارة في يناير الماضي ليصبح زميل رونالدو في الفريق.

المصدر: mirror