تفاصيل جديدة مثيرة تلقي بظلالها على قضية نافالني – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

موسكو – كشف مصدر أمني روسي عن فتاة كانت بين المرافقين الستة للمدون ألكسي نافالني قبل تدهور حالته الصحية خلال رحلته على متن الطائرة إلى مدينة تومسك شرقي روسيا، وإعلان ألمانيا عن تسميمه.

وقال المصدر إن الفتاة تدعى مارينا بيفتشيخ وقامت بـ64 رحلة بين لندن وموسكو خلال السنوات العشر الماضية، وزارت مرات عدة زيورخ وجنيف وفرانكفورت وهانوفر ودريسدن وبروكسل وطهران.

وأضاف أن والدها قسطنطين بيفتشيخ، هو رجل أعمال عمره 56 عاما وعلى صلة بالأبحاث العلمية في مجال العلوم الطبية وتكنولوجيا النانو وهو أحد مالكي شركة Igla LLC المصنعة للإبر الدقيقة ذات التصميم الخاص.

ووفقا لموقع Skinport، شارك قسطنطين بيفتشيخ في تطوير نظام يتيح توصيل الأدوية واللقاحات إلى الجسم مباشرة غبر الجلد متجاوزا مجرى الدم.

وفي وقت سابق من اليوم أعلنت شرطة أمن المواصلات في دائرة سيبيريا الفدرالية، أنها محصت التسلسل الزمني للأحداث التي تزامنت مع إقامة نافالني في تومسك، وأضافت أن المحققين استجوبوا جميع مرافقي نافالتي في الرحلة، باستثناء مارينا بيفتشيخ.

وقالت إن الفتاة مقيمة بشكل دائم في بريطانيا، وغادرت في 22 أغسطس الماضي إلى ألمانيا دون الإدلاء بإفاداتها للشرطة ويعمل التحقيق على تحديد مكانها، فيما يتلقى نافالني العلاج منذ 22 أغسطس في مستشفى “شاريتيه” الألماني.

المصدر: RT