لنقي: على أعضاء مجلسي النواب والدولة أن يعوا بأن المستقبل يتطلّب تقديم التنازلات للوطن وليس لهم شخصيًا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال عضو مجلس الدولة وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 أحمد لنقي إنّ هناك توافقًا بين مخرجات اجتماع المغرب واجتماعات سويسرا، وكلّها تصبُّ في اتجاه واحد يتمثّل بضرورة استقرار الدولة والوصول لسلطة واحدة. 

لنقي أضاف خلال تغطية خاصّة أذيعت على قناة “ليبيا بانوراما” التابعة لحزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين أمس السبت وتابعتها صحيفة المرصد أن “الاجتماعات التي عقدت في القاهرة والمغرب وغيرها تمّت بتفاهمات وتوافقات إقليمية ودولية، لذلك سيتم دعم المخرجات ولن يسمحوا لأحد بالعبث بها على الاطلاق”.

وأكّد على أنّ الدول الإقليمية والدولية صرّحت بأنّه لن يتم تقسيم ليبيا، وليس هناك حلّ الا الحلّ السياسي، والحل العسكري مرفوض تمامًا وبناء على ذلك يتمّ التوجّه حاليًا لهذا المسار الذي لن يُعرقَل من قبل أيّ أحد، بحسب قوله.

وعلّق على المظاهرات التي تشهدها المدن الليبية قائلًا: “المظاهرات الغاضبة ليست في بنغازي وحسب، بل في طرابلس وفزان. والشعب الليبي كلّه واحد يعاني من سوء الخدمات، الشعب بدأ يتحرّك ويعبّر عن رأيه في سوء الخدمات؛ لذلك لا حلّ إلا سياسيًا، ونأمل أن يتمّ تحقيقه في القريب العاجل”.

كما نوّه إلى ضرورة أن يعي أعضاء مجلس الدولة الاستشاري وأعضاء البرلمان بأن المستقبل وطني يتطلّب تقديم التنازلات للوطن وليس لهم شخصيًا.