واردات الصين السلعية تظهر تعافيا من تبعات “كورونا” – صحيفة المرصد الليبية

بكين – أظهرت بيانات رسمية صينية، تحسنا في واردات البلاد السلعية بما فيها النفط الخام، خلال الشهور الثمانية الأولى 2020، في مؤشر على تحسن اقتصادها من التبعات السلبية لتفشي فيروس كورونا.

ونقلت وكالة أنباء “شينخوا” عن بيانات المصلحة العامة للجمارك الصادرة، الأحد، قولها إن ارتفاعا طرأ على واردات النفط الخام بنسبة 12.1 بالمئة، إلى 368 مليون طن؛ وارتفعت واردات النفط المكرر 1.3 بالمئة إلى 20.77 مليون طن.

كانت الصين بدأت تسجل زيادات متسارعة في عدد إصابات فيروس كورونا، اعتبارا من يناير/ كانون ثاني الماضي، حتى نهاية الربع الأول 2020، بدأت بعدها موجة هبوط في أعداد الإصابات.

وزادت واردات فول الصويا إلى البلاد بنسبة 15 بالمئة عن العام الماضي، إلى 64.74 مليون طن في الأشهر الثمانية الأولى على أساس سنوي، في حين تم استيراد 65.07 مليون طن من الغاز الطبيعي، بزيادة 3.3 بالمئة.

كما زادت واردات الحديد الخام بنسبة 11 بالمئة على أساس سنوي، لتبلغ 760 مليون طن خلال الفترة المذكورة.

وانخفض إجمالي قيمة واردات الصين من السلع بنسبة 2.3 بالمئة لتبلغ 9 تريليونات يوان (131.58 مليار دولار أمريكي) في الفترة من يناير/ كانون ثاني إلى أغسطس/ آب.

والأحد، أفادت لجنة الصحة الوطنية بالصين، بأنها تلقت تقارير عن تسجيل 10 إصابات مؤكدة جديدة بكورونا في البر الرئيسي الصيني، ليبلغ إجمالي الإصابات المؤكدة 85.184 ألف حالة، منها 4634 وفاة و80.399 ألف حالة تعاف.