علماء يطورون عقارا يبدو فعالا في علاج ومنع عدوى “كوفيد-19” – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

الولايات المتحدة – أعلن علماء في كلية الطب بجامعة بيتسبرغ أنهم، على ما يبدو، حققوا تقدما كبيرا في ما يتعلق بعلاج فيروس كورونا والوقاية منه، عن طريق تطوير عقار جديد يسمى Ab8.

ويزعم العلماء أن العقار كان “فعالا للغاية في الوقاية والعلاج” من عدوى SARS-CoV-2 في الفئران والهامستر أثناء الاختبارات. كما ورد أن العقار لا يرتبط بالخلايا البشرية، ما يشير إلى أنه لن يكون له آثار جانبية سلبية على الأشخاص. وبالتالي يمكن اعتبار الدواء وسيلة وقائية محتملة ضد SARS-CoV-2.

وأشار الفريق في كلية الطب بجامعة بيتسبرغ، إلى أنهم عزلوا “أصغر جزيء بيولوجي” حتى الآن، والذي “يُبطل تماما وبشكل خاص” الفيروس SARS-CoV-2، المسبب لمرض “كوفيد-19”.

وتم استخدام مكون الجسم المضاد هذا، وهو أصغر بعشر مرات من الجسم المضاد كامل الحجم، لصنع العقار AB8، للاستخدام المحتمل كعلاج وقائي ضد SARS-CoV-2.

وقال المؤلف المشارك جون ميلورز، رئيس قسم الأمراض المعدية في جامعة بيتسبرغ ومركز جامعة بيتسبرغ الطبي (UPMC): “إن Ab8 ليس فقط لديه إمكانات علاجية ضد كوفيد-19، ولكن يمكن استخدامه أيضا لمنع الناس من الإصابة بعدوى SARS-CoV-2. لقد عملت الأجسام المضادة ذات الحجم الأكبر ضد الأمراض المعدية الأخرى وتم تحملها جيدا، ما يمنحنا الأمل بأن يكون علاجا فعالا لمرضى كوفيد-19، ولحماية أولئك الذين لم يصابوا أبدا بالعدوى وليس لديهم مناعة”.

ويفكر الباحثون أيضا “خارج الصندوق” في كيفية إعطاء الدواء، مشيرين إلى أنه يمكن استنشاقه أو من خلال حقنة سطحية، بدلا من الحقن الوريدي.

وشارك الباحثون هذه التفاصيل في تقرير نشر في مجلة Cell يوم الاثنين 14 سبتمبر. ويُنظر إلى الدواء على أنه وقائي محتمل ضد SARS-CoV-2.

وتم تقييم Ab8 بالتعاون مع علماء من جامعة نورث كارولينا في تشابل هيل (UNC)، وفرع جامعة تكساس الطبي (UTMB) في غالفيستون، بالإضافة إلى جامعة كولومبيا البريطانية وجامعة ساسكاتشوان.

ووفقا للدراسة، فقد قام الفريق في مركز فرع جامعة تكساس الطبي للدفاع البيولوجي والأمراض الناشئة ومختبر غالفستون الوطني باختبار Ab8، ووجدوا أنه يمنع الفيروس من دخول الخلايا.

وفي التجارب على الفئران، كان لدى أولئك الذين عولجوا بـ AB8 أقل بمقدار 10 أضعاف من كمية الفيروس المعدي مقارنة مع أولئك الذين لم يتم علاجهم.

ويشار إلى أن مكون الجسم المضاد الصغير هو المجال المتغير وثقيل السلسلة (VH) للغلوبولين المناعي، وهو نوع من الأجسام المضادة الموجودة في الدم. وعثر عليه عن طريق البحث في مجموعة تضم أكثر من 100 مليار مرشح محتمل باستخدام بروتين SARS-CoV-2 كطعم.

ووقع إنشاء Ab8 من خلال دمج مجال VH في جزء من منطقة ذيل الغلوبيولين المناعي، مضيفا الوظائف المناعية لجسم مضاد كامل الحجم من دون الكتلة.

وقامت Abound Bio، وهي شركة مدعومة من مركز جامعة بيتسبرغ الطبي (UPMC)، حديثا، بترخيص Ab8 للتطوير في جميع أنحاء العالم.

ويتعين على العلماء الآن إيجاد المتطوعين لاختبار العقار الجديد عن طريق الحقن السطحي أو ربما عن طريق الاستنشاق عبر الأنف.

المصدر: نيويورك بوست