عماري زايد: الشرعية التي نستند إليها ليست مرتبطة بشخص بل عززها الثوار الذين يحافظون على أهداف الثورة – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال عضو المجلس الرئاسي  لحكومة الوفاق محمد عماري زايد إنّ الشرعية التي يتم الاستناد إليها ليست مرتبطة بأيّ شخص مهما كان منصبه إنما باتفاق سياسي كان أفضل الموجد، مبيناً بأن هذه الشرعية تعززت بمن وصفهم بـ”الثوار” الذين التفوا على المجلس الرئاسي للمحافظة على ما وصفها بـ”أهداف الثورة” وأن هؤلاء “الثوار” من حقهم المشاركة في القرار السياسي وأنه لن يسمح بتهميشهم.

عماري زايد أضاف في تصريح مصور بمناسبة “يوم الشهيد” تابعته المرصد: “لن نسمح بتوظيف تضحيات الشهداء في الصراعات السياسية والأطماع الفئوية”.

وتابع: “ما مرّت به بلادنا في السنوات الماضية ومنذ الإطاحة بحكم الفرد، وحتى العدوان على طرابلس، يثبت أنّ هناك من يتعمد حرمان الشعب الليبي من استقرار البلاد، سواء بافتعال الأزمات أو استعمال القوة أو المناورات والصفقات السياسية”.

وأردف: “من حقّ الشعب الليبي أن ينتخب مجلس نواب جديد، يكون سلطة تشريعية تتوحّد بها مؤسسات الدولة وفق القانون، كي ننتهي من مرحلة تنازع الشرعية”.

كما أشار عماري إلى أنّ هذا سيؤدي إلى تشكيل حكومة واحدة موحّدة تمنح الثقة من مجلس النواب الجديد.

واختتم قائلاً: “سنسير بهذه الشرعية مهما كانت التبدلات في المواقف ولن نقبل بالقفز على تضحيات شهدائنا الذين لم يخرجوا من أجل أشخاص بل من أجل الدولة. نحن ملزمون في هذا الوقت الحرج بإيجاد قيادة وطنية بعيدة عن الفساد تحقّق مطالب الشعب، وملتزمة بمبادئ الثورة”.