“ظلال رملية” مخيفة لأكثر من 200 هيكل عظمي في مقبرة أنجلو سكسونية! – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – اكتُشفت مقبرة أنجلو سكسونية في سوفولك البريطانية، حيث عُثر على ما مجموعه 17 جثة محروقة و191 من المدافن في الموقع البالغ من العمر 1400 عام.

ولكن بسبب حموضة التربة وسوء طرق الحفظ المستخدمة عند الدفن، لم تبق أية عظام، بل مجرد “ظلال رملية” تشبه الظل من الهياكل العظمية والتوابيت التي دفنت هناك.

ويعتبر هذا الشكل من أشكال الحفظ، حساسا للغاية، ولكنه سمح لعلماء الآثار بمعرفة أن الموقع كان مقبرة لعدة أجيال من مجتمع زراعي.

وطُهّرت الأرض في أولتون، بالقرب من Lowestoft، من أجل تطوير إسكان جديد.

وتقع على بعد 40 ميلا من Sutton Hoo، وهي مقبرة ملكية حيث عُثر على سفينة جنائزية أنجلو سكسونية في عام 1939.

وقال أندرو بيتشاي، من Archaeological Solutions Ltd الذي قاد عمليات التنقيب: “كشفت هذه الظلال أيضا عن آثار التوابيت الخشبية. وبشكل غير عادي، تضمنت العديد من القبور أيضا شظايا من الفخار وأواني مزخرفة. وكان العديد من المصنوعات اليدوية هشة للغاية، لدرجة أنه كان لا بد من إزالتها في الأرض لتحليلها وحفظها، كما استعدنا أيضا قطعا من المنسوجات والجلود”.

واحتوى الموقع على رفات رجال ونساء وأطفال، بالإضافة إلى القليل من مواد الدفن.

وستسعى الدراسات الجارية لمعرفة المزيد عن الأشخاص، الذين دفنوا في قطعة الأرض.

وقال متحدث باسم مجلس مقاطعة سوفولك: “هذا اكتشاف مهم على المستوى الوطني. يقع الموقع داخل مملكة الزوايا الشرقية التي تعود إلى القرن السابع، والتي اشتهرت بسبب المدافن الملكية في Sutton Hoo القريبة”.

وكانت العديد من الاكتشافات هشة للغاية عند العثور عليها أول مرة، وكان علماء الآثار مترددين في الحفر أعمق في الحقل.

كما كان لابد من رفع بعض القطع الأثرية، وهي عملية يتم فيها حفر مساحة كبيرة من الأرض ورفعها بالكامل قبل نقلها، وإخضاعها للتنقيب الدقيق في Norfolk Museum Service.

المصدر: ديلي ميل

Share and Enjoy !

0Shares
0 0