عبدالعزيز: الرئاسي مصيره إلى مزبلة التاريخ.. والسراج مدَّ يده للمجرمين وليس لأهل فبراير – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر عضو المؤتمر العامّ السابق عن حزب العدالة والبناء محمود عبد العزيز القياديُّ في جماعة الإخوان المسلمين أنّ الموقف الليبي مخجل جدًا في ظلِّ مجموعة الحوارات التي تعقد في القاهرة وبوزنيقة ومنتريو والوفود المضادّة، مشيرًا  إلى أنّ تصريحات فائز السراج وعماري زايد تأتي في ظلِّ محاولة الجميع البحث عن مكان له في المشهد.

عبد العزيز وخلال استضافته عبر برنامج “بين السطور” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني وتابعته صحيفة المرصد قال: إنّ السراج سيسلم السلطة ولا داعي لتصريحه وخروجه، لأنّه وبمجرّد تشكيل مجلس رئاسي جديد وحكومة جديدة سيسلّمها كونه ليس منتخبًا.

وأعرب عن استغرابه واستهجانه من إعلان السراج اسقالته كونه جاء خلاصة لاتفاق الصخيرات وعمله غير قانوني، كاشفًا أنّ كل الحوارات التي تدور في أكثر من دولة لم تطرح وجود السراج في المشهد.

وأضاف: “الدرس واضح وكلّ الاسماء التي تآمرت على ليبيا والليبين وفبراير غير مرحّب بها، والرسائل وصلت للمجتمع الدولي إن أردتم الاستقرار في ليبيا فالأمور واضحة، إلا إذا كنتم تريدون حربًا أهلية في ليبيا، لا أثق بالمجتمع الدولي لأنّه من صنع المأساة ويجب على الليبيين المخلصين ذوي الخبرة السياسية والمفاوضات أن يجلسوا ويتحرّكوا ويلمّوا شملهم”.

أما فيما يخص انسحاب الفاغنر من سرت وفتح الطريق الساحلي فعلّق: “تكلّمنا أنّه لن يكون هناك مواجهة عسكرية في سرت والجفرة وأؤكد أنّ قوات فاغنر ستنسحب ولن تقاتل، الليبين ليسوا اغبياء ويعلمون أنّ السراج لم يمدَّ يده لأهل فبراير ومن معه، بل مد يده للأزلام والمجرمين”.

وبشأن تصريحات عماري زايد وحديثه عن الفساد قال: “تفاجأت بتصريحه وكنت أظن أنه أبكمَ وفقد نطقه، لم نرَ الفصاحة عندما ذبحت قنفوذة ودرنة ودفن رجالهم، و لم نرَ فصاحته طيلة الخمس سنوات والمواطن يعيش الضنك والمال الليبي يُنهب، تصريحه جاء متأخرًا والمجلس الرئاسي لن يتوافق، وما يجري هو تكريس للفساد ونهب المال العام. هم يحاولون حاليًا التغزّل بالمواطن لأنّ نهايتهم اقتربت ومصيرهم لمزبلة التاريخ”.

عبدالعزيز رأى أنّ زيارة نوري بوسهمين إلى روسيا موفّقة جدًا تضمّنتها جلسات عميقة ومطولة، ونتيجة الزيارة سيلاحظها الجميع على الأرض في الأيام القادمة، لافتًا إلى أنّ تأخّر التحركات والمواقف الليبية يرجع إلى المسؤول عن الملف الليبي في حكومة الوفاق والذي يقامر بالقضية الليبية، بحسب قوله.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0