قديروف يتحدث عن حملة إعلامية ضد قيادة الشيشان – صحيفة المرصد الليبية

الشيشان – أشار رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قديروف، إلى وجود حملة إعلامية ضد قيادة الجمهورية، انطلقت على منصات التواصل الاجتماعية المختلفة.

والتقى قديروف، بوزير الإعلام والصحافة الشيشاني أحمد دوداييف، وناقش معه تفاعل السلطات مع الجمهور وإجراءات مواجهة الدعاية المتطرفة.

وكتب رئيس الشيشان، في صفحته على شبكة “فكونتاكتي” الاجتماعية: “في الآونة الأخيرة، تم إطلاق حملة إعلامية ضخمة ضد قيادة جمهورية الشيشان والشعب الشيشاني، على منصات اجتماعية مختلفة”.

وأشار قديروف، إلى أن المؤسسات الغربية تحاول “فصل الشعب عن الحكومة”. وكتب قديروف: “نحن ندرك جيدا هذه السيناريوهات، وهدفها النهائي. تم لعب نفس الورقة بالفعل في سوريا وليبيا وأوكرانيا. الآن يحاولون جذب بيلاروسيا الشقيقة إلى هذه اللعبة”.

وأكد قديروف، أن قيادة المنطقة تنجح في قمع الاستفزازات في المجال الإعلامي. ووفقا له، هناك حوار مفتوح وصادق بين الشعب والسلطات في الشيشان، ويعبر الناس عن مواقفهم المدنية ويشيرون إلى عيوب وإنجازات السلطات.

وقال: “في هذه المعركة الإعلامية، سلاحنا الرئيسي هو الحقيقة. وسوف نهزم خصومنا بها بشدة وبلا تهاون”.

المصدر: نوفوستي

Share and Enjoy !

0Shares
0 0