موسكو تؤكّد وجود عناصر عسكرية غربية في ليبيا وتنفي المعلومات عن مرتزقة روس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتّحدة فاسيلي نيبينزيا أنّ بعض المعلومات عن المرتزقة الروس في ليبيا في تقارير الأمم المتحدة تهدف إلى تشويه سمعة روسيا.

نيبينزيا وفي تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الإثنين قال: “أما الاتهامات بشأن الدور التخريبي لروسيا المزعوم في ليبيا، فقد سبق أن علّقنا على هذا الموضوع مرات عديدة. يشير زملاؤنا الغربيون بشكل أساسي إلى المعلومات التي قدّمها فريق الخبراء التابع للجنة مجلس الأمن 1970 بشأن ليبيا، يشار إلى أنّ تقارير مجموعة الخبراء التي تتحدّث عن بلادنا رغم طبيعتها المغلقة تتسرّب باستمرار إلى الصحافة”.

وأضاف نيبينزيا: “لقد رأينا هذه المعلومات ويمكننا القول بثقة إنّها في معظمها مبنية على أساس بيانات لم يتمَّ التحقق منها أو مزوّرة وتهدف إلى تشويه سمعة السياسة الروسية في الاتجاه الليبي. هذا أمر واضح”.

وأكد نيبينزيا أنّ روسيا لديها معلومات بشأن وجود عسكريين غربيين وشركات عسكرية خاصّة في ليبيا، قائلًا: “لدينا معلومات عن وجود عسكريين غربيين وشركات عسكرية خاصّة في ليبيا، يشاركون في عمليات الاستطلاع وتزويد الجماعات الليبية المختلفة بالأسلحة وتدريبها، بالإضافة إلى حراسة المنشآت التابعة لدول وشركات غربية وتجنيد وإرسال المرتزقة إلى ليبيا”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0