وزير يمني يتهم إيران بـ”تصدير الإرهاب لزعزعة استقرار المنطقة” – صحيفة المرصد الليبية

اليمن – اتهم وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الإثنين، إيران بـ”التوسع في سياساتها العدائية وتصدير الإرهاب والفوضي، لزعزعة استقرار المنطقة”.

جاء ذلك في تصريح أوردته الوكالة اليمنية الرسمية “سبأ”، غداة إعلان الإدارة الأمريكية أن عقوبات الأمم المتحدة على إيران دخلت مجددا حيز التنفيذ، بدعوى “عدم التزام طهران بالاتفاق النووي” الموقع عام 2015.

وأوضح الإرياني أن “نظام طهران استغل الاتفاق لتوسيع سياساته العدائية، وتصدير الإرهاب والفوضى والعنف بهدف زعزعة الامن والاستقرار في دول المنطقة”.

واتهم إيران بـ”إنشاء مليشيات طائفية وتزويدها بالأسلحة، على رأسها جماعة الحوثي اليمنية، وحزب الله اللبناني، وتنظيمي القاعدة وداعش (الإرهابيين)، واستهداف مصادر الطاقة والممرات الملاحية، وتهديد المصالح الدولية”.

ودعا الإرياني إلى تشديد القيود لمنع بيع وتصدير الأسلحة لإيران، والتي تستخدم جزء منها جماعة الحوثي في قتل اليمنيين وتقويض الجهود المبذولة لإنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن، حسب المصدر ذاته.

والأحد، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن عقوبات الأمم المتحدة على إيران دخلت مجددا حيز التنفيذ، بدعوى عدم التزام طهران بالاتفاق النووي.

وفي مايو/أيار 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق المبرم بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

ونص الاتفاق النووي على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

ومنذ مغادرة الولايات المتحدة للاتفاق، فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات ترمي إلى خنق الاقتصاد الإيراني والحد من نفوذ طهران الإقليمي.

كما طالت العقوبات قطاعات حيوية وشخصيات بارزة في إيران، مثل قطاع النفط، ومرشد الثورة علي خامنئي، وجهاز الحرس الثوري.

 

الأناضول

Share and Enjoy !

0Shares
0 0