معزب: أحمد معيتيق استبق الأحداث وحاول أن يستثمر فتح تصدير النفط لصالحه – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 محمد معزب إنّ المجلس لم يرفض عملية استئناف تصدير النفط، وسعى بكلّ ما يملك من جهد لهذا الهدف.

معزب أشار في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية إلى أنّ إقفال النفط كلّف الدولة عشرة مليارات دولار إلى جانب التبعات غير المباشرة لهذا.

وأوضح أنّه حسب السفير الأمريكي في ليبيا، فإنّ حفتر وعد باستئناف التصدير يوم 12 من سبتمبر، وكان هذا نتاج جهود أمريكية فرنسية، إلا أنّ أحمد معيتيق استبق الأحداث، وحاول أن يستثمر فتح التصدير لصالحه، ووجد “حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) في هذا المسعى ما يخدم مصالحه بالادّعاء بوضع ترتيبات لتقسيم عوائد النفط بين الشرق والغرب، حسب زعمه.

كما زعم أنّ المشير حفتر يريد الحصول على 50 مليار دولار، لتسديد تكلفة ما وصفه بـ”غزو طرابلس” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة)، وأنّ كلاهما يريد استخدام موارد الشعب والدولة لمصالحهم الخاصّة، وأنّ المجلس طلب التحقيق في الموضوع من هذا المنطلق حسب تعبيره.

وعبّر معزب في ختام حديثه عن أمله في استجابة المجلس الرئاسي لطلب التحقيق، وألّا يكونوا راضين عمّا قام به أحمد معيتيق.