أعضاء بالشيوخ الأمريكي يشتبهون بضلوع نجل بايدن بصفقات مع أرملة عمدة موسكو السابق – صحيفة المرصد الليبية

واشنطن – زعم أعضاء جمهوريون بمجلس الشيوخ الأمريكي، بأن هانتر بايدن نجل المرشح الديمقراطي للرئاسة جوزيف بايدن، أجرى “صفقات مشبوهة” مع يلينا باتورينا، أرملة عمدة موسكو السابق يوري لوجكوف.

وفي تقرير نشر على الموقع الإلكتروني للجنة الأمن الداخلي والشؤون الحكومية بمجلس الشيوخ الأمريكي امس قال رئيس هذه اللجنة رون جونسون، ورئيس اللجنة المالية بمجلس الشيوخ تشاك جراسلي، إنه تم الكشف عن معاملات مالية مشبوهة بين هانتر بايدن وشركائه، وبعض الأطراف الأجنبية، بما في ذلك يلينا باتورينا، وكذلك بعض الأشخاص المرتبطين بالحزب الشيوعي الصيني. ووفقا للسيناتورين تبلغ قيمة هذه المعاملات ملايين الدولارات.

على سبيل المثال، تلقت شركة Rosemont Seneca Thornton، التي يعد بايدن الابن، أحد مؤسسيها، 3.5 مليون دولار عن طريق تحويل مصرفي من سيدة الأعمال الروسية باتورينا. ويعتقد مؤلفا التقرير، أن عائلة بايدن كانت متورطة في نوع من الشبكة المالية واسعة النطاق التي توحدهم مع مواطنين أجانب وحكومات في جميع أنحاء العالم.

في 11 نوفمبر 2019، اتهم عضو البرلمان الأوكراني أندريه ديركاش، نجل بايدن بتلقي أموال من شركة Burisma من خلال الشركة الوسيطة Rosemont Seneca Boa.

ووفقا للبرلماني الأوكراني، فقد تم تحويل ما لا يقل عن 16.5 مليون دولار لصالح الوسطاء وبايدن الابن بشكل إجمالي.

وأضاف أيضا، أن الاستخبارات المالية في لاتفيا سلمت في وقت سابق، لمكتب المدعي العام ودائرة الرقابة المالية الحكومية في أوكرانيا، بعض المواد حول احتمال تورط هانتر بايدن في مخططات الفساد.

المصدر: إزفيستيا

Share and Enjoy !

0Shares
0 0