الشريف: لقاء السيسي مع صالح والمشير حفتر يأتي للتأكيد على مبادرة القاهرة لحلّ الأزمة الليبية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب إسماعيل الشريف إن زيارة المستشار عقيلة صالح رئيس البرلمان وقائد الجيش المشير خليفة حفتر إلى القاهرة أمس الأربعاء جاءت بدعوة من الرئيس عبدالفتاح السيسي ضمن الجهود التي تبذلها مصر في تذليل الصعاب وتقريب وجهات النظر لتحقيق السلم والاستقرار في ليبيا.

الشريف وفي تصريح لصحيفة “الدستور” المصرية  أكّد أنَّ هذا اللقاء برعاية الرئيس السيسي يعتبر دعمًا كبيرًا من قبل القاهرة لتجاوز الأزمة القائمة وإنهاء الصراع الليبي الذي مزّق أواصر البلاد وبدّد مقدراتها.

وأشار إلى أنَّ مصر هي الامتداد الطبيعي للشعب الليبي من خلال العلاقات المميزة سواء أكانت على الصعيد الاجتماعي أو الاقتصادي أو السياسي عبر تاريخ البلدين والشعبين.

وأعرب عن خالص شكره للرئيس السيسي والجهود التي تبذلها مصر على تحمّلها هذه للمسؤولية في ذلك الوقت الحرج وفي وقت تراجعت فيه العديد من الدول عن بذل وقيادة مثل هذه المساعي.

وأوضح أنّ هذا اللقاء يأتي أيضًا للتأكيد على مبادرة القاهرة لحلِّ الأزمة في ليبيا والتي أعلنها الرئيس السيسي في وقت سابق وهي من تحظى بتأييد ليبي وإقليمي ودولي، لافتًا إلى أنَّ اللقاء جاء ضمن تنفيذ وتفعيل مبادرة القاهرة ودعم الاستعداد للمرحلة المقبلة بالتالي وجود مجلس رئاسي جديد والتأكيد على دور القوات المسلحة في المرحلة المقبلة وهذا مهم جدا؛ لتوضيح العديد من النقاط وتبديد المخاوف لدى جميع الأطراف الليبية.

وتعليقًا على مشاورات جنيف التي ستعقد الشهر المقبل لبحث الحلِّ السلمي للأزمة، أوضح الشريف أنّه سيتمُّ مناقشة تشكيل مجلس رئاسي وحكومة جديدة وتفعيل مبادرة القاهرة بشكل أساسي وتنفيذها بخطوات عميلة والانتقال إلى مرحلة التوطئة والتهدئة وتقريب وجهات النظر وبالفعل هذا ما يجري الآن على الأرض في ليبيا من أجل الوصول إلى حلٍّ ملائم ينهي الحرب والصراع القائمين في ليبيا منذ سنوات.

الشريف بيّن أنّه لم يتمَّ الاتفاق حتى الآن على الأعداد المشاركة من كلِّ طرف في مشاورات جنيف فما زالت الأمور قيد النقاش وسيتمُّ حسمها خلال أيام ،فهناك حديث يجري الآن بخصوص هذا الأمر من حيث العديد وهوية المشاركين وما ستتمُّ مناقشته وكذلك البيان الختامي.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0