معزب: هناك حالة من الاستغلال والترصّد السياسي المكثّف من قبل خصوم معيتيق لكبح تطلّعاته السياسية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس الدولة الاستشاري محمد معزب إنّ هناك حالة من الاستغلال والترصّد السياسي المكثّف من قبل خصوم عضو المجلس الرئاسي عن مدينة مصراتة أحمد معيتيق لكبح تطلّعاته السياسية.

معزب وفي تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الخميس أضاف: “معيتيق أراد تقديم نفسه على أنّه شخصية توافقية نجحت في إدارة الاتفاق لإعادة فتح النفط، وهي مسألة بالغة الأهمية للبلاد، بعد توظيفه ورقة النفط لمصالحه الشخصية، في محاولة للفوز بمنصب نائب رئيس المجلس الرئاسي الجديد الذي سيُعلن عنه قريبًا، في إطار الحلِّ السياسي للأزمة الليبية”.

ولفت معزب إلى أنّ المجلس الرئاسي الذي سيتم اختياره قريبًا سيتكون من رئيس ونائبين، أحدهما من المنطقة الغربية (إقليم طرابلس)، منوهًا بأنه مع ابتعاد السراج عن المشهد قد تكون هناك فرصة بالفعل ليكون معيتيق نائبًا لرئيس المجلس عن المنطقة الغربية.

وتابع معزب موضّحًا أنّ منافسي معيتيق على هذا المنصب التقطوا الفرصة ولم يتردّدوا في مهاجمة اتفاق إعادة النفط وتفنيده، لكن ليس بشكل مباشر، وإنما عبر أبواقهم من تيارات سياسية وقنوات فضائية ومحللين وكتاب وجيوش إلكترونية على مواقع التواصل، في حملة تستهدف التقليل من أسهمه في الشارع الليبي.

عضو مجلس الدولة اختتم تصريحه قائلًا: “بالطبع، استفادوا من ثغرات هذا الاتفاق، وفي مقدّمتها أنّ معيتيق عقده منفردًا مع (الجيش الوطني) في حين أنه من المتوقع أنّ (قيادات الجيش )كانت سترضخ قريبًا جدًا للأوامر الأميركية بفتح النفط”،على حد تعبيره.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0