من هي أسمهان الوافي التي عينت كبيرة علماء “الفاو”؟ – صحيفة المرصد الليبية

إيطاليا – أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو” تعيين المغربية أسمهان الوافي في منصب كبيرة علماء المنظمة.

وفي بيان نشره موقع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو”، أعلن شو دونيو، المدير العام للمنظمة، التعيين الحديث لأسمهان الوافي كأول كبيرة علماء لـ”الفاو”، قائلا إن هذا المنصب سيقوي أكثر الأبعاد التقنية والعلمية لعمل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة.

ومن بين عوامل تعيين الوافي في هذا المنصب المُحدَث لأول مرة يقول المدير العام لـ”الفاو” إن خلفيتها ومعرفتها الواسعة بمنطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا ستكون مصدر قوة لمواجهة تحديات بلدان المنطقة.

وجاء هذا التعيين الذي أعلن الثلاثاء بعد مسار طويل من التعلم والبحث والعمل في سبيل فقراء العالم، والرهان على الدراسات العلمية كوسيلة لتقديم صيغ عملية تمكن المناطق الفقيرة والفقراء من تخطي هذا الواقع.

ولما يزيد عن عقدين من الزمن، راكمت أسمهان الوافي خبرات علمية وبحثية وإدارية في مجموعة من مناطق العالم، من المغرب، إلى اليابان، وسوريا، وإسبانيا، وكندا، فالإمارات.

وانطلق مسار الوافي الدراسي بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط، في تخصص علم الوراثة، وحصلت على شهادة الدكتوراه من جامعة قرطبة بإسبانيا.

والتحقت أسمهان الوافي بالمركز الدولي للذرة والقمح، وكانت المديرة العامة للمركز الدولي للزراعة الملحية بالإمارات العربية المتحدة، وعملت في وزارة الزراعة الكندية، ومركز الأبحاث الياباني الدولي للعلوم الزراعية.

وشغلت الوافي منصب المستشار الأول لمساعد معاون وزير الزراعة والأغذية الزراعية في كندا، وكانت المديرة الوطنية لقسم بحوث النبات في الوكالة الكندية لفحص الأغذية، ومديرة شعبة إدارة البحوث والشراكات بالوكالة نفسها، كما عملت عضوا في مجموعة من لجان الخبراء مع منظمة “الفاو”، ومنظمة “هارفست بلاس”، وهي عضو مجلس إدارة نظام المجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية العالَميّة.

وسنة 2014 ورد اسم العالمة المغربية في قائمة بمجلة “Muslim-Science” ضمن عشرين شخصية نسائية الأكثر تأثيرا في العالَم الإسلامي، كما سبق أن وشحها الملك محمد السادس بوسام الاستحقاق الوطني، وظفرت بجائزة الامتياز في العلوم من المنتدى العامل للمفكّرين.

وفي حوار سابق مع جريدة “هسبريس” الإلكترونية تحدثت أسمهان الوافي عن تطلعها للعمل على المستوى الدولي والبحث العام الدولي في المراكز والمنظمات الدولية، مؤكدة حرصها على أن يحسن عملها ظروف عيش فقراء العالم.

المصدر:hespress