بعد اعتذار أديب عن تشكيل الحكومة.. عون وبري يؤكدان التزامهما بمبادرة ماكرون – صحيفة المرصد الليبية

لبنان – على خلفية اعتذار رئيس الوزراء اللبناني المكلف مصطفى أديب عن تشكيل الحكومة، أعرب رئيسا الجمهورية ميشال عون ومجلس النواب نبيه بري عن التزامهما الثابت بالمبادرة الفرنسية بشأن بلادهما.

وأكدت الرئاسة اللبنانية في بيان لها أن عون قبل كتاب الاعتذار الذي قدمه إليه أديب وتمنى له التوفيق وشكره على الجهود الذي بذلها، مشيرة إلى أن الاجتماع بينهما الذي عقد اليوم في قصر بعبدا تناول الصعوبات في عملية تشكيل الحكومة استنادا الى المبادرة الفرنسية.

وتابع البيان: “اعتبر الرئيس عون أن هذه المبادرة التي أطلقها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء زيارته الى لبنان في الأول من الشهر الحالي، لا تزال مستمرة وتلقى منه كل الدعم، وفق الأسس التي أعلنها الرئيس الفرنسي”.

من جانبه، أبدى رئيس مجلس النواب بري في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي التزام البرلمانيين اللبنانيين الثابت بمبادرة ماكرون، قائلا: “لا أحد متمسك بالمبادرة الفرنسية بقدر تمسكنا بها، ولكن هناك من أغرقها فيما يخالف كل الأصول المتبعة”.

وتابع: “المبادرة الفرنسية روحها وجوهرها الإصلاحات، والحكومة هي الآلة التي عليها أن تنفذ هذه الإصلاحات بعد إقرارها. وأعتقد أن كل الكتل مع هذه الإصلاحات والمجلس النيابي أكثر المتحفزين لإقرار ما يجب، ونحن على موقفنا بالتمسك بالمبادرة الفرنسية وفقا لمضمونها.

من جانبه، رأى رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، سعد الحريري، في اعتذار أديب عن تشكيل الحكومة “نموذجا صارخا عن فشل أهل السياسة في إدارة الشأن العام ومقاربة المصلحة الوطنية”، محذرا من خطورة انهيار مبادرة ماكرون.

وخاطب الحريري في بيان صدر عنه الذين “يصفقون اليوم لسقوط مبادرة ماكرون” بالقول: “إنكم ستعضون أصابعكم ندما لخسارة صديق من أنبل الأصدقاء ولهدر فرصة استثنائية سيكون من الصعب أن تتكرر لوقف الانهيار الاقتصادي ووضع البلاد على سكة الإصلاح المطلوب”.

وشدد رئيس الوزراء الأسبق على أن “مبادرة ماكرون لم تسقط لأن الذي سقط هو النهج الذي يقود لبنان واللبنانيين إلى الخراب”، مشيدا بـ”تحمل أديب مسؤولياته بكل جدارة والتزامه بحدود الدستور والمصلحة الوطنية حتى اللحظة الأخيرة”.

وتهدف المبادرة التي طرحها ماكرون إلى إخراج لبنان من الأزمة السياسية والاجتماعية التي دخلها بعد الانفجار المدمر الذي هز في أغسطس الماضي مرفأ العاصمة بيروت.

المصدر: RT