مصلحة الطيران المدني تكشف الشروط والضوابط لإستئناف الرحلات الجوية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس مصلحة الطيران المدني عبد الحميد البرعصي إنّ عودة الملاحة الجوية خطوة ممتازة والاستعدادات جارية على قدم و ساق، كاشفًا عزمهم العمل على تفعيل مطاري الأبرق وبنينا، ومن ثم مطار طبرق بعد تجاوز بعض الإشكاليات البسيطة.

البرعصي أكّد خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “موطني” الذي يذاع على قناة “ليبيا روحها الوطن” وتابعتها صحيفة المرصد على أنّه تمَّ تركيب جهاز الكشف في مطار بنينا، للبدء في العمل خلال الأسبوع المقبل لرفع المعاناة عن كاهل المواطن.

وأضاف: “نحن على تواصل مستمرٍّ مع الجانب، وحلحلنا بعض الإشكاليات ونسعى لعودة الطائرة الليبية الموجودة في مصراتة خلال أسبوع، وتم التطرّق لجدول الرحلات الذي ممكن أن يكون شاملًا الغرب والشرق والرحلات الداخلية حتى الخارجية”.

كما استطرد قائلًا: “على السلطة تصنيف ليبيا في أيِّ منطقة فيما يتعلق بالوضع الوبائي، على سبيل المثال مصر تطلب فحص ال بي سي آر من مدة ٧٢ ساعة، وتونس ما زالت تضعنا في الدائرة الحمراء ويطالبون القادمين من ليبيا بالالتزام بالحجر، لتوعية المسافرين قبل بدء الرحلات. ولدينا مشكلة بالوقود، وهناك تواصل مع المؤسّسة الوطنية للنفط وشركة البريقة وطرابلس وتمَّ التعهد بتخصيص حصّة للمطارات حتى نحلَّ المشكلة”.

وناشد رئيس الحكومة الليبية بشأن حلّ مشكلة عدم حصول العاملين بشركة الشروق على مرتباتهم منذ ٣ سنوات، معتبرًا أنّ إعادة الرحلات الداخلية أحدث ضجّة في طرابلس.

وأوضح أنّ شروط القادمين من الخارج إلى ليبيا هي ضرورة إجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا خلال ٤٨ ساعة، وسيتم الاتفاق مع السفارات والمكاتب بالخارج لاختيار وتحديد معامل مرجعية ذات مصداقية.

البرعصي قال أيضًا: إنّ الهدف هو حلّ مشكلة المواطن في الشرق والغرب والجنوب، لافتًا إلى سعيهم لتغطية الرحلات الخارجية والداخلية ووضع جدول زمني صيفي وشتوي لجميع الرحلات والمطارات.

واختتم حديثه مبينًا أنّ مطار الجفرة و مطار تمنهنت ومطار الزنتان تحتاج لتنفيذ مشاريع صيانة من قبل الهيئة العامة للمواصلات وإدارة المطارات، وهناك عقود مع شركات ما زالت قيد التنفيذ.