أوحيدة: ربما سنرى مجلس السراج في سرت بدلًا من مجلس رئاسي ثلاثي على رأسه عقيلة صالح – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب جبريل أوحيدة: “إننا الآن أمام مسارين متناقضين شكلًا ويلتقيان في الغاية والمضمون، ولا أعتقد أنّ لقاء القاهرة الأخير أنهى الخلاف بين رؤيتي عقيلة وحفتر لشكل السلطة القادمة، والتي يتّفقان أنّ مقرها سيكون سرت كمنطقة خضراء”.

أوحيدة أشار في تصريح لموقع “عربي21” القطري إلى أنه في حال حدث اتفاق سيكون ضحيته أحد طرفي أقطاب الغرب الليبي وهما المشري وباشاآغا من جانب، والسراج ومعيتيق في المقابل. أمّا في الشرق فالأمر يُحسم بالتفاهم أو المغالبة.

وأضاف: “وهذه المرة يتّضح أنها ذكية وتأتي في إطار شرعية المجلس الرئاسي المعترف به دوليًا أي مسار حفتر- معيتيق، ومعهما السراج وبدهاء روسي وربما بتفهّم لمصالح كلٍّ من تركيا وفرنسا”، وفق تقديره.

كما تابع: “ووفق ما سبق ربما سنرى مجلس السراج الرئاسي في سرت بدلًا من مجلس رئاسي ثلاثي على رأسه عقيلة، ويتزامن ذلك مع إنهاء الحرب وتبادل الأسرى وتوزيع متفاهم عليه لثروة النفط مع السعي لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في أسرع وقت يسبقه توحيد الجيش والتفاهم على قاعدة دستورية للمرحلة الدائمة، ولن يؤخذ من حوار جنيف القادم إلا آلية توزيع المناصب السيادية وهو أمر ليس بالسهل”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0