الفايدي: اتفاق جنيف يفتقر لتوحيد الأُطُر والصفوف والرؤية السياسية – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – اعتبر رئيس لجنة التواصل الليبية المصرية ومنسق القبائل الليبية الشيخ عادل الفايدي أنّ مصير اتفاق جنيف هو مصير اتفاق الصخيرات؛ لأنه يفتقر إلى توحيد الأُطُر والصفوف والرؤية السياسية، ولا يضم كلّ الشخصيات الفاعلة، بينما تصرُّ بعثة الأمم المتحدة على تدوير الوجوه، والاستعانة بشخصيات كان لها دور كبير في تأزيم الحلّ.

الفايدي قال في تصريح لصحيفة”العرب”: “القبائل التي تمثّل كتلة كبيرة في البلاد ومؤثّرة لم تنجح بشكل واضح في توحيد صفوفها، والكثير من المساهمات التي تتم باسم القبائل لا تعبّر عن قيمها الحقيقية”.

يذكر أنّه من المتوقّع أن تستضيف القاهرة خلال الأيام المقبلة مؤتمرًا جديدًا للمصالحة الوطنية الليبية، بمشاركة شخصيات تنتمي إلى أطياف سياسية واجتماعية مختلفة، أملًا في توحيد الرؤى قبل الذهاب إلى جنيف.